أكسجين أم كربون

نجد في أوكلو آثارا لتحلل إشعاعي للماء، سببها اليورانيوم والعناصر المشعة الناجمة عن التفاعلات النووية: لقد لوحظت ذرات أكسجين وهيدروجين حرة في المحتبسات المانعة لبلورات الكوارتز، وذلك على حدود لب المفاعل 0.10 ومما يؤكد هذه الشروط المؤكسدة بجوار بلورات اليورانيت، وجود كميات صغيرة من المينيوم minium والهيماتيت hematite. وهذه المركبات التي صيغتها Pb 3O4 و Fe 2O3 هي من أكاسيد الرصاص والحديد. ومع ذلك فإن لب المفاعلات الطبيعية بقي، في معظمها فقيراً بالأكسجين، وتشهد على ذلك غزارة الرصاص الفلزي والجالين (كبريت الرصاص) والكوفين

أكسجين أم كربون
أكسجين أم كربون

يت coffinite (سيليكات اليورانيوم).