إعلان دبي “الطاقة للجميع” يكافح فقر الدول النامية في الطاقة

0
176
إعلان دبي
إعلان دبي "الطاقة للجميع" يكافح فقر الدول النامية في الطاقة

إعلان دبي “الطاقة للجميع” يكافح فقر الدول النامية في الطاقة

إعلان دبي "الطاقة للجميع" يكافح فقر الدول النامية في الطاقة
إعلان دبي “الطاقة للجميع” يكافح فقر الدول النامية في الطاقة

اختتمت يوم 24 أكتوبر الماضي فى دبي أعمال منتدى الطاقة العالمي 2012 الذي أقيم في مركز دبي التجاري العالمي .. وصدر في ختامه إعلان دبي الطاقة للجميع الذى وقع عليه رؤساء ووزراء وممثلو 60 دولة.

وأيد الرؤساء والوزراء والدول الأعضاء فى الأمم المتحدة وممثلو المنظمات الدولية والمجتمعات المدنية والأكاديميون وقادة شركات من القطاع الخاص إعلان دبي الذى شدد على الحاجة إلى سياسات طاقة وطنية تعكس وجهة نظر متناغمة على المستوي العالمي وذلك لتعزيز التعاون الدولي بين الدول المتقدمة والنامية وضرورة وضع سياسات من شأنها إرساء الأسس والآليات التى تمكن الدول المتقدمة من الوفاء بالتزاماتها المالية والتكنولوجية للتخفيف من حدة النقر فى مجال الطاقة فى الدول النامية، وكذا الالتزام بضمان توفير طاقة آمنة ومناسبة ومستدامة في متناول الجميع .. والسعي لتعزيز السياسات المسئولة عن تنفيذ وتطوير آليات وأطر تتيح للدول المتقدمة تقديم التزامات وتعهدات مالية وتكنولوجية والالتزام بها للحد من مشكلة فقر الطاقة في الدول النامية .. ودعم نقل وتبادل الخبرات بين مختلف دول العالم لتعزيز عملية تطوير الطاقات البشرية سعياً لتحقيق الصالح العام للبشرية .. والإقرار بالحاجة إلى مواصلة السعي من أجل الاستخدام المسئول والرشيد للوقود الأحفوري في الاقتصاد العالمي مع تشجيع الإسراع في عملية التقول الآمن والمناسب إلى مصادر الطاقة المتجددة بالغة الأهمية لدعم النمو الاقتصادي والحد من التغير المناخي ..

أقر أيضا إعلان دبي “الطاقة للجميع” بأن تحسين كفاءة الطاقة هو توجه بيئي سليم يراعي الجدوى الاقتصادية، من أجل ضمان استدامة الطاقة، وأقر الموقعون بدعم السياسات التي تهدف إلى زيادة كفاءة الطاقة عن طريق التوسع في تنفيذ شبكات المواصلات والنقل التي تتسم بالكفاءة في استخدام الطاقة، وكذلك في العمليات الصناعية وفي المباني وشيكات الكهرباء وأيضا في زيادة دمج كفاءة الطاقة وإجراءات الاستدامة في عملية التخطيط العمراني والإقليمي .. وضرورة تعديل عمليات الهيكلة الحالية للأسواق المحلية والعالمية مع ضرورة القيام باستحداث عمليات جديدة على مستوى العالم، إذا لزم الأمر وكذلك تعديل القواعد والسياسات من أجل تشجيع زيادة استثمارات القطاع العام والقطاع الخاص في الطاقة المستدامة والاستفادة من الشراكات بين القطاعين العام والخاص والعمل على تفعيلها وضرورة إيجاد بيئة جاذبة تحكمها تشريعات لا تميز بين المستثمرين في قطاع الطاقة.

احد شعارات إعلان دبي

NO COMMENTS