الأمن الصناعي للمنشآت و الأفراد

الأمن الصناعي للمنشآت و الأفراد

الأمن الصناعي للمنشآت و الأفراد

SAFETY IS LIFE

د.م / سامح أمين عبد العزيز إبراهيم

استشاري بجامعة حلوان

من أهم المصطلحات الكهربائية شائعة الاستعمال في مجال الكهرباء: الفولت (VOLT) وهو وحدة قياس الجهد الكهربائي ويرمز له بالرمز (V). الأمبير (AMPEER) هو وحدة قياس شدة التيار الكهربائي المار بالسلك ويرمز له بالرمز  (A). الوات ساعة (W) نظراً لأن الوات يوضح كمية القدرة الكهربائية المستهلكة عند لحظة معينة فإنه لا يعطينا أي مقاس حقيقي لأحمال كمية الطاقة الكهربائية المستهلك خلال فترة معينة من الوقت لكن إذا ما ضربنا القدرة الكهربائية المستهلكة بالوات في عدد الساعات التي تم استهلاكها فيها فإننا نحصل على إجمالي كمية الطاقة الكهربائية المستهلكة خلال تلك الفترة ووحداتها وات ساعة (W). الكيلووات ساعة (KWH) هى وحدة الطاقة التي يدفع ثمنها المستهلك من خلال عداد الكهرباء وهى تعادل 1000وات ساعة وتقاس القدرة في دوائر التيار المتغير التي تحتوى على مقاومات فقط بالوات. ونظراً لأن معظم دوائر التيار المتغير تحتوى على ممانعات فإن حاصل ضرب (الفولت × الأمبير) وليس بالوات. وللحصول على القدرة الحقيقية بالوات فإننا نضرب الفولت× الأمبير× معامل القدرة الدائرة معامل القدرة (FACTOR POWER) هو النسبة بين القدرة الكهربائية المستفاد منها بالكيلو وات إلى القدرة الكلية بالكيلو فولت أمبير. الهبوط في الجهد (DROP VOLTAGE) عند مرور التيار الكهربائي في موصل فإن جزاء من الطاقة يفقد في ذلك الموصل وتعتمد قيمة الفقد على نوعية الموصل واختلاف مقاومته ونتيجة لذلك يحدث هبوط في الجهد في خط مسار الكهرباء وهذا الهبوط يتسبب في اختلاق قيمة الجهد الكهربائي عند المنبع عنها عند النهاية. وهذا الهبوط في الجهد يظهر على شكل ارتفاع في درجة حرارة الموصلات مما يؤدى إلى فقدان الطاقة نتيجة لذلك وأيضا يؤثر على تشغيل الأجهزة بدرجة خطيرة لذلك فإن الهبوط في الجهد يجب أن يبقى أصغر ما يمكن ويتحقق هذا باختبار مقطع الموصلات المناسب ولا يجب أن يزيد الهبوط في الجهد فيما بين المحول وأبعد نقطة عن 5%. قاطع الحماية من التسرب الأرضي EARTH LEAKAGE CIRCUIT BREAKER هو جهاز مماثل للقاطع السابق إلا أنه مزود بوسيلة حساسة لمرور تيار قد يصل على عدة (ميللى أمبير) (AM) فقط وهو يستخدم لحماية الإنسان عند ملامسته للأجهزة المكهربة.

أنواع المخاطر الكهربائية

مخاطر على الحياة

يتسبب مرور التيار الكهربائي في جسم الإنسان في إحداث أثار تتوقف خطورتها على مسار التيار المصاب وشدته والمدة التي يبقى خلالها المصاب تحت تأثير التيار وينشأ عن ذلك حروق بسيطة وقد يتسبب مرور التيار في إحداث شلل موضعي أو الوفاة. وللتيار الكهربائي أثار حرارية هي التي تسبب الحروق وأثار كيميائية هي التي تسبب في تحليل الدم والخلايا العصبية.

مخاطر على الممتلكات

عند حدوث قصر في الدائرة بين الأسلاك أو الكابلات الكهربائية نتيجة لأنهار العازل بينها لأي سبب كان تكون مقاطع الأسلاك أو الكابلات غير مناسبة لقيمة التيار المار فيها أي أن هذه المقاطع أقل من المسموح به فأنه ينتج عن مرور التيار ارتفاع في درجة حرارة الأسلاك أو الكابلات ويستمر الارتفاع إلى أن يصل إلى درجة اشتعال المواد المحيطة بها واختراقها وقد تسقط على مواد مجاورة قابلة للاشتعال مما يؤدى إلى نشوب الحرائق وإحداث خسائر مادية كبيرة إذا لم يتم تداركها وإخمادها في الحال.

مخاطر على الأجهزة والأدوات والآلات الكهربائية

يتسبب سوء الاستخدام كزيادة الحمل على الآلات الكهربائية مثل الوالدات والمحولات وخاصة عند ارتفاع درجة الحرارة والرطوبة وتعرضها للأتربة والغبار في إحداث تلف واحتراق لهذا الأجهزة.

المسببات التي تؤدى إلى حدوث مخاطر الكهرباء (أنواع الكهرباء)

الكهرباء الساكنة (الاستاتيكية)

وهى عبارة عن شحنات كهربائية يصل بعضها إلى جهود مرتفعة جداً وتتولد نتيجة للاحتكاك بين مادتين مختلفتين مما يسبب انتقال بعض الإلكترونيات من إحداهما إلى الآخر فالمادة التي أخذت الكترونيات تصبح سالبة والتي فقد الإلكترونيات تصبح موجبة هاتين المادتين في حالة غير مستقرة إلى أن تعود كل منها إلى وضعها الطبيعي وتنتج الكهرباء الساكنة عن عدة عوامل منها ما يلي:

– الصواعق (التفريغ الكهربائي) وهى شحنات كهربائية تحدث من السحب على شكل بريق ذو ترددات عالية وجهد مرتفع تهبط على الأماكن المرتفعة مثل قمم الجبال والعمارات العالية والمآذن وخطوط الكهرباء والأشجار والأسوار والكائنات الحية تدمر المكان الذي تنزل عليه.

  • احتكاك الرياح والأتربة في الأسلاك النحاسية العارية غير المعزولة.
  • شحنات صغيرة تسبب شرراً ضعيفا ولكنها تؤدى إلى حرائق كبيرة مثل الشحنات الناشئة أثناء تفريغ ناقلات البترول بمحطات الوقود أو أثناء سيرها على الطرق السريعة.

الكهرباء الديناميكية

وهى التي يتم توليدها بقصد استخدامها في الأغراض المختلفة.

أسباب حدوث المخاطر الكهربائية

هناك مخاطر عدة تنشأ في المراحل المختلقة بدءاً بالتصميم ثم التنفيذ والانتهاء بالاستخدام ومنها ما يلي:

أخطاء في مرحلة التصميم

  • عدم قيام مهندس كهرباء متخصص بإعداد التصميم اللازم للأعمال الكهربائية.
  • عدم ملائمة قواطع الحماية مع مقاطع الأسلاك والكابلات وشدة التيار المار بها.
  • عدم مناسبة وسيلة الحماية المستخدمة.
  • عدم توازن الأحمال على الأطوار الثلاثة.
  • عدم اختيار الأماكن المناسبة لوضع لوحات التوزيع الكهربائية.
  • عدم اختيار الأماكن والإعداد المناسبة لكل دائرة.
  • نقص عدد دوائر المأخذ الكهربائية مما يضطر المستهلك إلى استخدام مأخذ واحد لتوصيل عدة أو اللجوء إلى التمديدات الخارجية الظاهرة.
  • عدم وجود موصل التأريض في الدوائر الكهربائية وكذلك الأرضي العام للمبنى.
  • عدم وجود نظام لمانعات الصواعق في المناطق المعرضة لذلك.

أخطاء في مرحلة التنفيذ

  • عدم وجود مهندس كهرباء يشرف على تنفيذ الأعمال الكهربائية وعدم تنفيذ تلك الأعمال من قبل فنيين متخصصين ذوى خبرة في هذا المجال.
  • عدم التقيد بالمخططات والرسومات الكهربائية أثناء التنفيذ.
  • عدم ربط موصلات التأريض بمرابطها المخصصة في الأجهزة الكهربائية والمأخذ و المفاتيح.
  • زيادة عدد الأسلاك في الماسورة الواحدة عن الحد المسموح به.
  • ربط موصل الطور بقاعدة اللمبة وخط التعادل بمفاتيح الإنارة.
  • عدم إحكام ربط الأسلاك والكابلات بقواطع الحماية بصورة جيدة مما ينتج عنه شرارة كهربائية تسبب في تلف القاطع وحدوث حرائق.
  • عدم إبعاد التمديدات الكهربائية عن تمديدات المياه والغاز.
  • عدم المحافظة على استمرارية موصل سلك التأريض.

 

 

أخطاء في مرحلة الاستخدام

سوء الاستخدام 

  • توصيل عدة أجهزة كهربائية بمقبس واحد في نفس الوقت.
  • لمس الأجهزة والمفاتيح الكهربائية والأيدي مبتلة بالماء أو تشغيل الأجهزة مع الوقوف على أرض رطبة.
  • اختيار أجهزة كهربائية غير جيدة.
  • نزع القابس من المقبس بعنف
  • استخدام التوصيلات الخارجية الظاهرة وكذلك غير المباشرة للأجهزة الكهربائية.
  • عدم وضع وسيلة حماية مناسبة للمقابس الكهربائية لحماية الأطفال من العبث بها.
  • عدم توصيل سلك التأريض للأجهزة بصورة جيدة.
  • تمديد الأسلاك والكابلات تحت السجاد أو قرب النوافذ والمقاعد مما يعرضها للتلف وحدوث قصر فيها.

إهمال الصيانة

  • عدم إجراء الكشف و الاختبار الدوري على التمديدات و الأجهزة الكهربائية
  • عدم فصل التيار الكهربائي أثناء إجراء أعمال الصيانة و الإصلاح.
  • عدم استبدال وسيلة القطع و الوصل (الحماية) عند ملاحظة خروج شرر منها أثناء عملها.
  • عدم مراجعة الأحمال الكهربائية و التأكد من ملائمتها للقواطع والأسلاك.
  • عدم إحكام ربط نهاية الأسلاك بمأخذ التيار أو المفاتيح أو القواطع مما يسبب حدوث شرر يؤدي لتلفها.

تأثير التيار الكهربائي على جسم الإنسان

العوامل التي تؤثر على شدة الصدمة الكهربائية

مسار التيار في جسم المصاب

يتحدد مسار التيار الكهربائي في جسم الإنسان المصاب بمكان دخول و خروج التيار إلى الجسم وقد يكون هذا المسار قصيرًا بين نقطتين على اليد و القدم مثلاً أو طويلاً بين اليدين أو بين اليد اليمنى و القدم اليسرى أو العكس و المسار الأكثر خطورة هو من يد إلى اليد الأخرى عبد الصدر.

شدة التيار المار بالجسم

تزداد   خطورة الكهرباء و آثارها على جسم الإنسان بزيادة شدة التيار المار فيه حيث أن الآثار الحرارية و الكيميائية للتيار تدمر خلايا الجسم أو تسبب الحروق أو الشلل أو الوفاة و تتوقف قيمة التيار المار على مقدار الجهد الكهربائي الذي يلامسه المصاب أو يقترب منه و تزداد قيمة التيار بزيادة الجهد  وتنخفض بانخفاض الجهد.

المقاومة الكهربائية لجسم المصاب

 تختلف المقاومة الكهربائية لجسم المصاب من شخص إلى آخر و هي تؤثر على قيمة تيار الصدمة.

 

الآثار المترتبة عليه قيمة التيار (مللي أمبير)
لا يشعر الإنسان بمرور التيار من 0 حتى 01
بداية الاحساس بوجود التيار من 0.1 حتى 1.4
الشعور بوخز الدبوس من 1 حتى 2.4
الشعور بالرجفة و يرفع الإنسان يده من 2 حتى 10
الشعور بالألم و لا يستطيع رفع يده من 10 حتى 20
الشعور بالألم مع فقدان الوعي 20 حتى 30
شلل الرئتين و الاختناق من 30 حتى 100
تسبب الوفاة الفورية بالصدمة الكهربائية و حروق مكان دخول وخروج التيار تيار أكبر من 100

جدول (1) تأثير التيار الكهربائي على جسم الإنسان

مدة بقاء المصاب تحت الجهد

تزداد خطورة حالة المصاب كلما طال زمن مرور التيار الكهربائي في جسمه لما يسببه هذا التيار من حروق و إتلاف للخلايا العصبية وقد يسبب شل الرئتين أو عضلة القلب و تحصل الوفاة بسبب ذلك لذا يجب فصل مصدر التيار عن المصاب فورًا

الجهد الكهربائي

كلما ازداد الجهد الكهربائي كانت الإصابة أكثر خطورة إلا أنه أيضا لا يجب الاستهانة بالجهود المنخفضة.

المقاومة الكهربائية لمسار التيار خارج جسم الإنسان

هذه المقاومة تضاف إلى المقاومة الكهربائية لمسار التيار داخل جسم المصاب و تشمل المقاومة الكهربائية الإجمالية كما يلي

1 – مقاومة الأسلاك الكهربائية قبل دخول التيار إلى جسم المصاب.

2 – مقاومة جسم المصاب.

3 – مقاومة مسار التيار بعد خروجه من جسم المصاب.

و تزيد الأرض الرطبة و الأيدي المبللة بالماء من درجة خطورة الصدمة حيث أنها تساعد على تخفيض المقاومة الكهربائية لمسار التيار و بالتالي تزيد من شدة الصدمة.

طبيعة التيار

تتأثر درجة الخطورة بطبيعة التيار سواء كان تيارًا مستمرًا أو مترددًا.

و يبين (جدول رقم1) تأثير التيار الكهربائي ذو التردد 50 هرتز على جسم الإنسان:

نظرًا لأنه قد يحدث اضطراب في نبض و تنفس المصاب و يخيل لمن حوله أنه فارق الحياة لذا يجب عرض المصاب على طبيب لأنه وحده الذي يستطيع تأكد الوفاة من عدمها كما يجب سرعة تقديم الإسعافات الأولية الفورية اللازمة كالتنفس الصناعي وغيره.

و (جدول رقم2) يوضح تأثير مرور تيار التسرب الأرضي في جسم الإنسان.

و (جدول رقم3) يبين قيم الفولت المناسب لكل بيئة محيطة بحيث لا تسبب ضررًا للإنسان في حالة ملامستها.

أنواع الإصابات الكهربائية

الصدمة الكهربائية و تتجلى بالضرر الذي يصيب أنسجة الجسم تأثير التيار أو القوس الكهربائي و غالبًا ما يكون الضرر سطحيًا أي يتضرر الجلد و أحيانًا لأنسجة الرخوة مع الأربطة و العظام حيت تتعلق

قيمة التيار (مللي أمبير ) مدة  المرور الآثار  المترتبة  عليه
0,5-0  مستمر التيار  غير محسوس  وليس له تأثير
5-0,5 مستمر يبدأ الجسم  بالاحساس  بالتيار  ويمكن  للإنسان  التخلص  من المصدر  الا انه  يترك  أثار  في مكان  التلامس
30-5 عدة  دقائق يصعب  الانفعال  عن مصدر  الكهرباء  ويسبب   ارتفاع  ضغط  الدم  وضيق  تنفس
50-30 بضع ثواني عدم انتظار  نبض القلب –يرتفع ضغط الدم مع الإغماء
50-عدة مئات اقل من مدة  النبضة الشعور  بصدمة قوية
  أطول من مدة النبضة إغماء  مع ظهور  آثار  عند نقط التلامس
اكثر عدة مئات أقل من مدة  النبضة إغماء  مع ظهور  آثار  عند نقط التلامس
  أطول من مدة النبضة إغماء –موت أو حريق

(جدول رقم 2) العلاقة  بين شدة  التسرب  الارضي  في جسم  الإنسان

Maximum tripping Prospective touch  voltage (vca)
5 50
0,60 75
0,45 90
0,34 120
0,27 150
0,17 220
0,12 280
0,08 350
0,04 500

(جدول رقم 3) قيم الفولت المناسب  لكل بيئة  محيطة

خطورة الصدمة  وصعوبة  معالجتها  بنوع  وميزات ودرجة  الأنسجة  ورد فعل  الأعضاء  واذا  ما كانت  الحروق  شديدة  يموت  الإنسان  ليس  بسبب  التكهرب  ولكن  نتيجة  الصدمة  الكهربائية  ومن  يتظاهرها .

الحروق الكهربائية

وهي أكثر  أنواع  الصدمات الكهربائية انتشار  وتقسم  الحروق  حسب  شروط  حدوثها  كالتالي

-الرق  التياري  أو التلامسي  عند مرور  تيار  مباشر  عبر جسم  الإنسان  عند ملامسته  للأجزاء  الموصلة  للتيار  الكهربائي  ذات  جهد  أقل من(1 كيلو فولت ) ويتمثل  باحتراق  الجلد  السطح الخارجي من الجسم .

-الحرق  القوسي  نتيجة  مرور  التيار  وتأثير القوس  الكهربائي  ولكن  دون  مرور  التيار  من خلال  جسمه وذلك  في النشأت  ذات  التوتر  المنخفض (220 -380 فولت )

-الحروق المختلطة  نتيجة  مرور التيار وتأثير  القوس الكهربائي بين الأجزاء  الحاملة  للتيار  الكهربائي  إذ يؤدي  التيار  المار  بجسم  الإنسان  بضع  أمبيرات  إلي وفاة  المصاب .

-الندبات  الكهربائية  وهي  بقع  جلدية  لونها  إما  أصفر أو فضي ولها شكل  دائري  أو قطاعي  وذات  لون غامق  في مركزها  أو بنفس لون  المكان  الذي لمسه  المصاب  وهذه الندبات  ليست  ضارة  وتشفي مع مرور الوقت .

-تمعدن  الجلد  من قبل  ذرات  المعدن  المنصهر  والمتطاير عند القوس  الكهربائي  ويظهر  إحمرار  في الجلد نتيجة  الحرارة  التي  ينقلها  المعدن  المنصهر  الي الجلد  محدث  ألم  شديد  ويشفي  الجلد  بمجرد  سقوطه  أما  عند  إصابة  العين  تفقد  البصر .

الإضرار الفيزيائية وذلك  نتيجة التقلص  الحاد  وغير  الارادي  للعضلات  تحت  تأثير  التيار  المار  بجسم  الإنسان  وظهور  تشققات  في الجلد  وانفجار  الشرايين  وتمزق  الأعصاب  وكسور العظام .

الصعقة  الكهربائية

هي  التهيج  الذي  يصيب الأنسجة  الحية  بسبب مرور  التيار الكهربائي  خلال  جسم  الإنسان  والذي يترافق مع  التقلص  التشنيجي  غير  الإرادي للعضلات  وتصنف إلي

-التقلص  التشنيجي  للعضلات  بدون  فقدان  الوعي  مع  المحافظة  علي  التنفس  وعلي  عمل  القلب .

-فقدان  الوعي  واختلال  عمل  القلب  أوالتنفس او كلاهما .

يحدث  الموت  للمصاب  بتوقف  التنفس  والدورة  الدموية  إذ أن الإنسان  يبدء  بالشعور بصعوبة التنفس  عندما يبلغ  التيار المار بجسمه  شدة 20-25 ميلي  أمبير  عند تردد  50 هرتز وتزداد الصعوبة  مع زيادة  شدة التيار  يمكن  أن يظهر الإختناق  نتيجة  نقص  الأكسجين  وزيادة  كما  أن  التأثير  القوي  والقاتل  عند مرور  التيار  في منطقة  القلب  مما يؤدي إلي توقفه  عن العمل  كمضخة  للدم .

الوقاية  الشخصية  من الحوادث الكهربائية

يقع  حادث  التكهرب  عندما  تكتمل  الدائرة  الكهربائية  ويمر  التيار  الكهربائي  في جسم الإنسان أو في جزء  منه  ويتم  ذلك بمرور  التيار  من إحدي الأوجه  إلي جسم  الإنسان  ثم إلي وجه أخر .

وسبب  مرور التيار  في جسم  الإنسان  ما يلي

-أنهيار  العازل  في أي من المواصلات  للتجهيزات  غير  المؤرضة  والتي  يلمسها  الشخص .

-خطأ الإنسان  عندما يلمس  بحركة  إرادية  أو عفوية  موصل  عاري (غير  عازل )ويمر  فيه تيار  كهربائي .

-خطأ الإنسان  عندما  يقترب  من مصدر  جهد  متوسط  أو عالي  أكثر  من الحدود  المسموح  بها .

وللوقاية  من هذه  المخاطر  يلزم  إتباع ما يلي :

-فصل  التيار  عن الخطين (الوجه  والحيادي )بواسطة القاطع  او بواسطة  المصهرات  وذلك  قبل تنظيف  أي مصباح  كهربائي  حتي  ولو كان  مطفأ.

-عدم محاولة إصلاح  التمديدات  والتركيبات  والمعدات  الكهربائية  بنفسك  بل يجب  عليك  استدعاء  المختص .

-عدم تمديد الأسلاك والكابلات  تحت  السجاد أو قرب الابواب والمقاعد التى لا تتعرض للتلف وتعثر الماره بها

طرق الوقايه من المخاطر الكهربائيه

الوقايه من الكهرباء الساكنه ( الاستاتيكية ) :-

وقايه المبانى

تختلف المبانى عن بعضها البعض من حيث الارتفاع والاهميه والاستخدام ويجب الاهتمام بحمايه المبانى الهامه المرتفعه او المعرضه للعواصف الرعديه وذلك بوضع موصلات معدنيه من النحاس الاحمر او الالومنيوم او الحديد المجلفن فوق سطح تلك المبانى ومن ثم توصيلها بالارض لكى تفرغ الشحنات اليها بسهوله

المنشأت المعدنيه

وهى المنشأت المصنوعه من الحديد والصلب مثل بعض الابراج او الكبارى المرتفعه حيث لا يكفى توصيلها بالارض بل يجب ان تعمل لها شيكه حمايه كامله

المنشات التى يزيد ارتفاعها عن 30 متر

المنشأت المرتفعه من الماذن والابراج العالميه للبث الاذاعى والارسال اللاسلكى وغيرها يفضل ان تكسى بغطاء معدنى او على الاقل تحاط بحزام من المعدن ثم يوصل هذا الحزام او الغطاء بخطين يوصلان الى قضبان التأريج

الرافعات العالميه الارتفاع ( الاوناش )

الرافعات العالميه كالمستعمله فى الموانى وانشاء المبانى يجب ان توصل جيدا بالارض واذا كان هناك خوف من ان التيار الكهربائى الكبير القيمه الذى يمر وقت تفريغ الشحنه قد يتلف كراسى الرافعه فيلزم عمل احتياطات لتفريغ التيار الى الارض بعيد عن الكراسى المذكوره .

وعند وصل معدنين مختلفين فيلزم العنايه بالوصله ومنع الرطوبه من الوصول اليها وذلك بكسائها بطبقه سميكه من البويه البلاستيكيه او حفظها باى طريقه اخرى مناسبه

الوقايه من مخاطر الكهرباء :-

للوقايه من مخاطر الكهرباء عموما يجب مراعاه ما يلى :

* تصميم الاعمال الكهربائيه من قبل مهندسين كهربائيين مختصصين ذوى خبره وتراعى الاصول الفنيه فى التصميم الذى يشمل اعداد المواصفات الفنيه والخططات اللازمه لتنفيذ المشروع

* تنفيذ الاعمال الكهربائيه من قبل فنيين متخصصين اكفاء ومهره وتحت اشراف مهندسين متخصين ان تكون هذه الاعمال مطبقه للمواصفات القياسيه

* التقيد بالتعليمات الوارده فى النشرات الفنيه المرفقه بالاجهزه الكهربائيه والتى يتم اعدادها من قبل الشركات الصانعه للاجهزه وتوضح طريقه الفك والتركيب والتشغيل والصيانه وشروط التغذيه الكهربائيه وانواع الاعطال المحتمله وطرق اصلاحها كما تتضمن المواصفات الفنيه استهلاك الوقود او الكهرباء وقدره الجهاز وكفاءته والجهد والتردد الذى يعمل عليهما بالاضافه لبعض المعلومات الاخرى

*عند انقطاع التيار الكهربى يلزم اطفاء جميع الاجهزه ذات المحركات والثلاجات والغسالات وغيرها من الاجهزه الاخرى الحساسه مثل اجهزه الكمبيوتر حتى لا تتعرض تلك الاجهزه للتلف عند عوده التيار فجئه للخدمه

* ابعاد الكبلات والاسلاك عن الماء ومصادر الحراره مثل انابيب الماء الساخن والاجهزه الساخنه

* عدم جذب السلك عند فصل الكهرباء بل ينتزع القابس من المقبس بلطف

* فحص الكبلات والتوصيلات والاجهزه بين ان واخر فهى عرضه للاهتراء والتلف خاصه عند القابس وقرب المرابط والاسلاك المهترئه تسبب التماس والصدمات واحيانا الحرائق

* عدم لمس مفاتيح الاناره والايدى مبتله بالماء

* عدم وصل اجهزه كثيره بمقبس واحد

* عدم تشغيل الاجهزه الكهربائيه اثناء الوقوف على ارض رطبه او اذا كان الشخص مبللا بالماء او حافى القدمين

* عدم ترك الغبار و الاتربه تتراكم على المحركات والاجهزه الكهربائيه ووجوب المحافظه علي نظافتها بستمرار

* عدم فحص او محاوله اصلاح الاجهزه الكهربائيه وهى موصله بالكهرباء

* يجب ابعاد المواد القابله للاشتعال كالستائر والملابس والاوراق عن اللمبات والدفيات وكافه الاجهزه الكهربائيه

* عدم ترك الاجهزه موصله بالكهرباء حال الانتهاء من العمل بها

* استبدال الاسلاك المتاكله باخرى جديده وعدم محاوله لفها بشريط لاصق

* نشر الوعى والاحتراس من الكهرباء المقطوعه وعدم لمس الاسلاك والمقابس والابتعاد عن خطوط الكهرباء المقطوعه وعدم العبث بالاجهزه والمعدات والالات الكهربائيه

الحوادث الكهربائيه والاسعافات الاوليه لها

طرق انقاذ مصاب بصدمه كهربائيه

تخليص المصاب من الملامسه الكهربائيه :-

يجب الاسراع بفصل التيار الكهربائى عن المصاب فورا وذلك عن طريق فصل المفتاح الفرعى او العمومى ومراعاه عدم لمس المصاب بيدين عاريتين طالما ظل ملامسا للتيار الكهربائى حتى لا يصاب الشخص المنقذ بنفس التيار الكهربائى .

وفى الحالات التى يصعب فيها فصل التيار عن المصاب بالسرعه المطلوبه فمن الضرورى اتخاذ ما يلى :

* اذا كان الجهد اقل من 1000 فولت

لفصل المصاب عن الاجزاء الحامله للتيار يتم استخدام وساءل عزل جافه كالاخشاب والحبال والثياب ولا يسمح باستخدام ادوات معدنيه وادوات رطبه وينصح بالابتعاد عن الاجسام المعدنيه المحيطه بالمصاب لانها ناقل جيد للتيار وبعد قيام النقذ بلبس قفازات عازله سميكه وغير مثقوبه او تغطيه يديه باى اقمشه سميكه غير مبتله يقوم بشد المصاب من ملابسه بعيدا عن السلك وينصح باستعمال يد واحده اثناء الانقاذ وفى حاله تعذر فك اصابع المصاب من السلك لتقلص عضلاته اثناء مرور التيار بها يوضع لوح خشب عازل تحت قدمى المصاب لعزله عن الارض ويتم عمل ذلك بحذر وانتباه شديدين كما يمكن للمنقذ عزل نفسه عن الارض بالوقوف على لوح من اى عازله وجافه او لبس الاحذيه العازله

* اذا كان الجهد اكثر من 1000 فولت

يجب استعمال وسائل العزل التى تتحمل تلك الجهود كلبس القفازات والاحذيه المطاطيه مع استخدام عصا عازله لابعاد المصاب عن خطوط الجهد العالى كما يمكن عمل ارضى على خطوط الجهد العالى وذلك بربط طرف سلك بنقطه تاريض البرج او عامود الجهد العالى ثم القاء طرفه الاخر على الجهد العالى الملامسه للمصاب وفى الحال سيسقط المصاب على الارض لذا يجب الاحتياط حتى لا تزداد الاصابه نتيجه لارتطامه بالارض عند سقوطه ويجب الانتباه الى انه يمكن ان تبقى على الخط المفصول عن الشبكه شحنه كهربائيه خطره على حياه الانسان لذلك من الضرورى تاريض تلك الخطوط لتلافى الخطر

الاسعافات الاوليه للمصاب

بعد فصل التيار الكهربائى عن المصاب يتم استدعاء الاسعافات او الطبيب المختص فورا مع اتباع ما يلى :

* يوضع المصاب بسرعه على ظهره ومن الافضل ان يكون ذلك على سطح صلب وجاف

* يفحص فم المصاب وتخرج اي مادة تعق التنفس سواء صلبة أو سائلة ويصحح وضع الرأس لضمان  خلو مجري التنفس من الأنسداد نتيجة السقوط الخلفي للسان .

التاكد من تنفس المصاب  وذلك بمراقبة  ارتفاع  وهبوط  صدره  ن عدمه .

-التأكد من نبض  المصاب  وذلك بلمس  الشريان  عند المعصم (النبض  الشرياني) أوفي  الرقبة  للتعرف  عما إذا  كانت  ضربات  القلب  لازالت  مستمرة  من عدمه .

-مراقبة  إتساع  حدقة  العين  لأن اتساع  حدقة  العين  يعني  نقص  في وصول  الدم  للمخ .

فإذا ثبت  أن المصاب لا يتنفس  ولا يوجد  به نبض  ففي هذه الحالة علي المنقذ أن يؤدي  وظيفة رئتي  وقلب المصاب بإجراء طريقة التنفس الصناعي  مع التدليك  الخارجي  للقلب  كما يلي .

1-وضع المصاب  علي ظهره واخراج  اية مواد غريبة من فمه .

2-وضع إحدي اليدين  تحت رقبة  المصاب  واجعل  الرقبة  مقوسة الي أعلي  واضغط باليد  الأخري علي جبهة  المصاب  في الاتجاه  الي اسفل  وهذا سيؤدي الي فتح  فم المصاب .

3-خذ نفسا عميقا  لتملأ صدرك وافتح فمك وضعه بإحكام  علي فم  المصاب  بسبابة  وابهام يدك التي تضغط  علي  الجبهة  وانفخ  في فمه  كمية  كافية  من الهواء  لتجعل  صدره  يرتفع .

4-أبعد  فمك وراقب  إنخفاض صدر المصاب  وكرر  عملية  النفخ  بمعدل  نفخة كل اربعة ثواني .

5-إذا لم يكن  هناك  تبادل  للهواء  بمعني  أن صدر المصاب  لا يلاتفع  يفحص  فم المصاب  وينظف  جيدا  من أي اجسام  غريبة  تعوق  التنفس  من فم  لفم بنفخ  الهواء  بقوة  بمعدل  مرة كل (4-5) ثواني  بالنسبة  للبالغين  وبمعدل  كل 3 ثواني  بالنسبة  للأطفال  ويراعي  عند  عملية  النفخ  إغلاق  أنف  المصاب وعند الزفير  يفتحأنفه  وتستمر  هذه العملية  حتي يبدأ المصاب  في التنفس  الطبيعي  بعد التنفس  الصناعي  المتواصل  ثم يرفع  المنقذ عن فم  المصاب .

6-ضع بطانية  أو معطف  تحت  المصاب  للتدفئة  وعندما  يستعد  أنفاسه لا تدعه  ينهض  قبل مرور ساعة علي الأقل  وذلك حين  حضور جماعة  الإسعاف  أو الطبيب .

التدليك الخارجي  للقلب

1-استخدام  طريقة  التدليك  الخارجي  للقلب  مع عملية  التنفس الصناعي  مع مراعاة  عدم تعارض  التدليك  الخارجي  للقلب  مع عملية  النفخ  في فم  المصاب  وأن تكون  عملية  النفخ  سريعة  ثم يبعد المنقذ فمه  عن  المصاب  ويتركه  لتفريغ  الهواء  من  داحله  مع اجراء  عملية  تدليك  للقلب  لضمان استمرار  مرورالدم الحامل  للأكسجين  لأعضاء  الجسم  المختلفة  وخصوصا  المخ  والكليتين  والقلب  هذا اذا كان  يقوم بالاجراءات  الأسعافية  شخص  واحد  أما  اذا توافر شخصان  يجيدان  الإسعافات  الأولية  فيقوم  احدهما  بالتنفس  الصناعي  والأخر بتدليك القلب  من الخارج .

2-لعمل  تدليك  القلب  من الخارج  يجب أن يكون  المصاب  ملقي  علي ظهره  فوق  أرض  صلبة .

3-تحسس  صدر  المريض  حتي تحدد  الجزء  السفلي  من  القفص  الصدري  وضع  أحد  أصابع  يدك اليسري  علي هذا  الطرف  وحرك  نهاية  مفصل اليد  اليمني  علي ثلث  الأسفل  من عظمة  القفص  الصدري  وضع  الي  اليسري  فوق اليمني  أرفع  أصابع  اليدين من المصاب .

4-اضغط للأسفل  بسرعة  لا تقل عن مرة في الثانية بكلتا اليدين واستخدام قوة كافية لتضغط  اليد بكلتا  اليدين  واستخدام  قوة كافية  لتضغط  اليد السفلية في الثلث  السفلي  للقفص  الصدري بحيث  ينخفض  مسافة  (2-5) سم وذلك بأن  تبقي  ذراعيك  مستقيمين  ولا تثنيهما عند المرفق مستخدما وزن  جسمك  كله للضغط  من الكتفين  وهذا مما يسهل  عليك  أداء  مثل  هذه المهمة لوقت أطول دون تعب  كبير  ثم ارفع  ثقلك  مع بقاء  وضع كفك  علي صدر المصاب  وكرر  هذه العملية بصفة منتظمة  ويجب ان تكرر تلك  الضغطات بانتظام (اضغط وارفع الضغط ) وفي كل مرة تضغط علي قلب  المصاب  اي انك تقوم  بعمل  القلب .

5-يراعي  أن يستمر النفخ في الفم بحيث يتخلل  عملية  التدليك الخارجي  للقلب  بمعدل  نفس  واحد كل خمس ضغطات  خارجية واذا كان هناك  شخص واحد يقوم بعمل  التنفس  والإسعافات القلب  فعليه إجراء  الآتي

ينفخ  في فم  المصاب بالطريقة  الصحيحة  مرتين  أو ثلاث  مرات متتالية  عمل تدليك خارجي  للقلب  لمدة 12 ضغطة ويستمر  ذلك بالتناوب أما إذا توافر  شخص  أخر  فيتكيء هذا الشخص  عند رأس المصاب  ويقوم  بعملية  التنفس  الصناعي  بمعدل  مرة  واحدة كل خمس ضاغطات  خارجية  علي القلب  بها أنت ويستمر  عمل  ذلك  حتي يستعد المصاب أنفاسه والقلب  نبضاته كما تستمر  تلك  الجهود  أثناء  نقل  المصاب  بسيارة  الإسعاف  إلي أقرب  وحدة صحية .

علامات  الحياة

بعد عملية نفخ  وتدليك صحيحة وناجحة سيظهر علي المصاب ما يأتي من مظاهر  الحياة .

-لون الوجه يبدأ في التغيير  من اللون  الأزرق  إلي اللون  أقل  زرقة ثم يميل نحو الاحمرار.

-التنفس  الطبيعي  يبدأ في اظهور  ويزداد  بمرور  الوقت  إلي المعدل الطبيعي  ويكون  مستقلا  عن عملية  الإسعاف  ومنتظما .

-اتساع  حدقة  العين  في  الضيق .

ويرعي  استمرار  عملية  التنفس  الصناعي  وتدليك  القلب  حتي تبدأ هذه العلامات  في الظهور  ويمكن  التأكد  منها  بظهور  النبضات  الطبيعية  وتلمسها  باليد  كما  يجب  استمرار العمليات  الإسعافية  للتنفس  والقلب  بصورة  صحيحة  لمدة  ساعة  علي الأقل  حتي  يحضر  الطبيب .

الخطوات  الواجب  اتباعها لإنجاز  العمل  بأمان  وسلامة

-ضع خطة  للعمل  المطلوب  إنجازه .

-اتبع خطوات  خطة  العمل  عند  التنفيذ .

-ارتد ملابس  واقية  مناسبة  للعمل  المطلوب  انجازه .

-تأكد  من أي مكان  العمل  نظيف  ولا يحتوي  علي أجهزة  وخامات  لا تستخدم  في العمل .

-استخدام  الأدوات  قبل  استخدامها .

-لا تتعجل  في أثناء  العمل .

-لاتترك  الأدوات  والأجهزة  دون عناية .

-حاول التأكد  مرتين  من كل  عمل  تقوم به .

-بعد الانتهاء  من العمل  ضع  العدد  والادوات  والأجهزة  في مكانها  بعد تنظيفها

-نظف  مكان  العمل  والتأكد  من فصل  الكهرباء  عن الأجهزة  والعدد  التي استخدمتها .

-لا تعمل  علي طاولة  غير  مرتبة .

-تحرك ببطء  اثناء  العمل .

-لاتتحدث أاثناء  العمل .

لاترعش الكاوية  وهي ساخنة .

-اعمل  قاعدة  للكاوية  والأدوات الأخري .

-لاتلامس المقاولات  الحرارية  بعد تشغيل  الجهاز  الكهربائي .

-التركيز  علي وضع  القطع  الكترونية  عند الفك  والتركيب .

-كتابة  جميع  الملاحظات  في  ورقة أو (دفاتر) عند البدء بالعمل أو عند  الانتهاء .

-اغلاق الجهاز  أو التجربة  في  جميع  الاحوال (عند  عدم  اكتمال  العمل )

-لا تلامس المكثفات  الكبيرة  الفولتية  إلا بعد  تفريغ  الشحنة  منها .

-لاتعمل بمفردك.