“الإيكونومست” البريطانية: “للأسف” .. الفحم مستقبل الطاقة في العالم

الإيكونومست البريطانية للأسف الفحم مستقبل الطاقة في العالم
الإيكونومست البريطانية للأسف الفحم مستقبل الطاقة في العالم

أكد تقرير نشر مؤخراً في مجلة “الإيكونومست” البريطانية، أن الفخم يعد مستقبل الطاقة في العالم، ورغم انه أكثر تلويثا من مصادر الطاقة الأخرى، إلا أنه سهل الاستخراج والشحن والمعالجة، فضلاً عن أنه رخيص مقارنة بالمصادر الأخرى، مما يضع توقعات بزيادة الطلب عليه مستقبلاً.

وتضيف المجلة أن الإحتياطيات المؤكدة من الفخم حاليا تكفي للاستهلاك خلال الـ 109 سنة مقبلة، وذلك بحسب تقديرات شركة “بريتش بتروليوم البريطانية”، مشيرة إلى أن الإحتياطيات موجودة في الأغلب في أماكن مستقرة سياسيا، كما أن هناك مجموعة واسعة من الشركات العالمية الأمريكية و الأسترالية، التي يمكن الاعتماد عليها، مثل شركة “بى اتش بي بيليتون”، و “جلينكور”، و “بيبودي” للطاقة و “آرك كول”.

وتذكر المجلة أن الفحم كان من المفترض أن يكون نعمة، لولا مشكلة أنه “قذر ومدمر”، فعبر مراحل المتعدين، و النقل والتخزين والحرق، يضيف مخاطر بيئية كبيرة، فضلاً عن إنه يسبب مخاطر كبيرة للعاملين في الصناعة، حيث أن العمال في المناجم العميقة يتواجدون في ظروف غير صحية، وأيضا كذلك فإن مناجم التعدين المكشوفة، والتي تعتبر مصدر الكثير من الفحم في العالم، تؤثر سلباً على المياه والتربة.