البرتغال تتجه بقوة نحو الطاقة النظيفة

البرتغال تتجه بقوة نحو الطاقة النظيفة

البرتغال تتجه بقوة نحو الطاقة النظيفة
البرتغال تتجه بقوة نحو الطاقة النظيفة

أطلقت البرتغال في الأعوام الخمسة الماضية ثورة في مجال الطاقة النظيفة تم بموجبها إنتاج 45% من الكهرباء من مصادر الطاقة المتجددة بتكلفة سنوية قدرها 2,3 مليار دولار. وتوصل صانعو القرار في البرتغال إلى تقليل الاعتماد على استيراد الوقود الأحفوري قبل عامين، عبر حزمة من مشاريع الطاقة المتجددة الواعدة للاستفادة من الرياح والطاقة المائية، بالإضافة إلى ضوء الشمس وأمواج المحيطات. وحققت طاقة الرياح التي تراها وكالة الطاقة الدولية قادرة على منافسة مصادر الوقود الأحفوري هذا العام، نموا بنحو سبعة أضعاف.. وتتوقع البرتغال أن تكون أول دولة في 2011 تقوم بإطلاق سلسلة محطات شحن السيارات التي تعمل بالكهرباء. وجدد تسرب النفط في خليج المكسيك طرح الأسئلة المتعلقة بالمخاطر والتكاليف غير المتوقعة لاعتماد أمريكا المستمر على مصادر الوقود الأحفوري. وبينما تعكس تجربة البرتغال إمكانية تحقيق التطور السريع, تلقي أيضا الضوء على بعض التكاليف الناتجة عن هذا التحول. ويدفع البرتغاليون ولوقت طويل ضعف ما يدفعه الأميركيون للكهرباء فضلا عن ارتفاع الآسعار 15% من خلال السنوات الخمس الماضية، حيث يعود السبب في ذلك نسبياً إلي برنامج الطاقة المتجددة.