التلوث بالاهتزاز

التلوث بالاهتزاز
التلوث بالاهتزاز

إن التلوث الذي يحدثه الضجيج نتيجة حركة الآلات الدوارة يتحول إلى اهتزازات عنيفة إذ ا تجاوزت الحد، فحركة الدوران، إضافة إلى التلوث السمعي، تحدث أيضا اهتزازاً بجسم الإنسان له مؤثرات فسيولوجية وسيكولاجية، توجد تقديرات عالمية للمستوى الذي تصل إليه قدرة الجسم على تحمل الاهتزازات (الأفقية والعمودية) والمدى الأوسع لذلك، وتجاوز هذه الحدود سيؤدي إلى إعياء واضح ونقص في القدرة الإنتاجية بالنسبة لأغلب العمال، كذلك الاهتزازات على اليد والمساعد تنتج عنها أضرار فيزيائية عندما يكون مستوى الاهتزازات مرتفعا ومتكررا على المكان الذي تعرض للاهتزاز.

  • د. م/ حسن حسين التملي

أستاذ هندسة القوي الكهربية بجامعة المنيا

أمين مجلس العلوم الهندسية بأكاديمية البحث العلمي

جدول رقم (1) تقديرات مستوي الضجيج والمعدات بمحطات المحولات والتوليد الكهربائية

مصادر الضجيج حدة الضجيج (ديسبل)
حجرة مولد ديزل (الخلفية الأرضية) 125
محطة محولات كهربية (الخلفية الأرضية) 120
محطة توليد كهربائية بخارية 95
ألات دوارة 84 – 87

 

فترة العمل ساعة / يوم 1 2 4 6 8
درجة الضجيج (ديسبل) (A) 105 100 95 85 72