الدوحة تستضيف المؤتمر الثاني لتبريد المناطق في الشرق الأوسط

الدوحة تستضيف المؤتمر الثاني لتبريد المناطق في الشرق الأوسط

الدوحة تستضيف المؤتمر الثاني لتبريد المناطق في الشرق الأوسط
الدوحة تستضيف المؤتمر الثاني لتبريد المناطق في الشرق الأوسط

تستضيف الدوحة أعمال المؤتمر الثاني لتبريد المناطق في الشرق الأوسط، الذي سيقام خلال الفترة من 28 – 30 نوفمبر 2010 بفندق جراند حياة الدوحة.

وسيناقش المؤتمر التحديات التي تواجهها منطقة دول مجلس التعاون الخليجي على وجه العموم، ودولة قطر على وجه الخصوص، من حيث كفاءة استهلاك الطاقة، فضلا عن طرح بعض الحلول العملية لمواجهتها.

ومن المعروف أن قطاع الطاقة وتقنياته يواجه تحديات كبيرة بسبب الاستهلاك المتنامي للكهرباء؛ حيث يقدر معدل النمو السنوي للاستهلاك في دولة قطر بنحو 10,5% وفي الوقت الذي تعمل فيه الدولة على توسيع شبكات إمداد وتوزيع الكهرباء والماء تدرس جدوى استخدام تكنولوجيا الطاقة البديلة وطرق تحسين كفاءة الطاقة واستخدامها.

واستثمرت الدولة خلال العقد الماضي حوالي 10 مليارات دولار في توليد الطاقة وتحلية المياه. وذلك في ظل نموطلب غير مسبوق على الطاقة تشهده منطقة الشرق الأوسط، ويتجلى في التزايد المذهل لاستهلاك الطاقة الذي تضاعف خلال العقود الثلاثة الماضية إلى 17 مرة عما كان عليه في سنة 1980 حين كان الطلب متواضعا عند 75 تيروات.