القنبلة الذرية

القنبلة الذرية
القنبلة الذرية

يعتمد مبدأ تصنيع قنبلة ذرية على بدء تفاعل انشطاري متسلسل غير مسيطر عليه، ويحتاج هذا إلى كتلة معينة من اليورانيوم 235 النقي بنسبة 90% على الأقل، تسمى الكتلة الحرجة، وتساوي 10 كيلو جرامات تقريبا، ينشطر منها عمليا حوالي 1 كيلو جرام فقط مصدراً طاقة تعادل انفجار 20 ألف طن من مادة TNT شديدة الانفجار. ويتم الحصول على الكتلة الحرجة اللازمة لجعل الانشطار غير مسيطر عليه بوسيلتين، تحضر في الأولى مادة الانشطار على شكل كرة ينقصها جزء صغير يجعلها حرجة عند التحامه بها.

وقد استخدمت أميركا هذا النوع في القنبلة التي أتيت على مدينة هيروشيما اليابانية في الحرب العالمية الثانية، حيث دفع هذا الجزء بسرعة بواسطة متفجرات عادية بعد إلقاء القنبلة، فصارت الانشطارات غير مسيطر عليها فوق الهدف بحوالي 600 متر، فانفجرت القنبلة ودمرت معظم المدنية وأبادت ما يزيد على 70 ألف شخص خلال لحظات، بينما وصل عدد الضحايا بحلول نهاية 1945 إلى ما يقارب 140 ألف ضحية. وفي النوع الثاني يتم الوصول إلى الكتلة الحرجة عن طريق وضعها وسط متفجرات عادية يتم تفجيرها من كل الاتجاهات في اللحظة نفسها؛ فتنتج موجة صاعقة تضغط مادة الانشطار لتصبر حرجة، وقد استخدمت الولايات المتحدة أيضا هذا النوع لتدمير مدينة ناجازاكي اليابانية في الحرب العالمية الثانية أيضا.