سيمنس تفوز بجائزة زايد لطاقة المستقبل

سيمنس تفوز بجائزة زايد لطاقة المستقبل

سيمنس تفوز بجائزة زايد لطاقة المستقبل
سيمنس تفوز بجائزة زايد لطاقة المستقبل

فازن شركة سيمنز بجائزة زايد لطاقة المستقبل للشركات الكبرى لعام 2013، ويعود تاريخ سيمنز فى منطقة الشرق الأوسط إلى عام 1856، عندما سافر فيرنر فون سيمنز لأول مرة إلي المنطقة للإشراف على زرع الكابلات تحت سطح البحر لخط لندن – كالكوتا للتلغراف. ومنذ ذلك الحين، كانت سيمنز فى طليعة المساهمين فى التحول السريع للبنية التحتية فى المنطقة.

ومن توريد تكنولوجيا الرعاية الصحية إلى بناء بعض أكبر محطات الطاقة فى العالم إلى توفير وتنفيذ الأتمتة الصناعية والأبنية، وإدارة حركة المرور وأنظمة وحلول الأمن، كانت سيمنز رائدة فى الابتكار والتميز والمسؤولية فى مختلف أنحاء الشرق الأوسط. واليوم، تتميز الشركة بالمواقع القيادية فى قطاعات الطاقة والرعاية الصحية والصناعة والبنية التحتية والمدن فى شركة سيمنز الشرق الأوسط، والتي تمتد من ليبيا فى الغرب وحتى دول مجلس التعاون الخليجي إلى الباكستان فى الشرق.

وقد جعل تركيز الشركة على البحث والتطوير والاستثمار فى المواهب المحلية من سيمنز فى مقدمة جهود التوطين فى جميع الأسواق فى المنطقة، ما يدل على التزام الشركة بنقل المعرفة والتنمية الإستراتيجية للموارد المحلية. كما تحقق سيمنز تقدماً كبيراُ فى تشجيع تعليم العلوم والتكنولوجيا فى الشرق الأوسط جنباُ إلى جنب مع الشركاء الإقليميين، بينما تتابع فى الوقت نفسه المبادرات التى تهدف إلى رفع الوعي البيئي.

وقد كفل وجود الشركة المستمر فى الشرق الأوسط على مدى السنوات الـ 150 الماضية أن ينظر إلى سيمنز كشريك وصاحب عمل موثوق به على المدى الطويل، ويتمتع بقدر عال من المسئولية الاجتماعية للشركات.