طاقة المد و الجزر

طاقة المد و الجزر
طاقة المد و الجزر

المد و الجزر من مصادر الطاقة الميكانيكية في الطبيعية ، و هذه الظاهرة تنشأ عن التجاذب بين الأرض و القمر ، ويكون تأثير قوي التجاذب كبير فى المنطقة التي يتعامد عليها القمر علي سطح الأرض ، و لا يتأثر سطح اليابس بهذه القوة بينما يتأثر سطح الماء .

و في المحيطات ينبعج الماء إلي أعلي ، و ينجذب كذلك مركز الأرض فى اتجاه القمر ، مما يسبب مدا آخر فى المنطقة المقابلة من الآرض ، و نظرا لحركة الأرض حول نفسها مرة كل 24 ساعة ، و أن جذب القمر يحدث مدا فى نقطتين متقابلين علي سطح الأرض فى آن واحد ، فإن الفترة الزمنية بين كل مدين متتاليتين هو 12 ساعة ، و تظهر ظاهرة المد يوضح فى بعض الخلجان بالمحيطات ، وفي بعض المناطق يصل إرتفاع الماء أثناء المد إلي 15 مترا ، حيث يمكن استغلال هذه الظاهرة مصدرا لتوليد الطاقة الكهربائية .

تستخدم طاقة المدة فى توليد الكهرباء عن طريق بناء سد عند مدخل الخليج الذي يتمتع بفرق كبير فى منسوب الماء بين المد و الجزر ، و توضع توربينات توليد الكهرباء عند بوابة هذا السد ، ففي فترة المد يرتفع منسوب الماء في المحيط أمام بوابات السد ، فتفتح البوابات شيئا فشيئا ، و يدخل الماء من المنسوب المرتفع خارج الخليج إلي المنسوب المنخفض داخله ، فيدير توربينات توليد الكهرباء و تغلق البوابات بعد ذلك ، و عندما ينحصر المد ، و يينخفض منسوب المياه فى المحيط أمام السد ، تفتح البوابات شيئا فشيئا ، فيندفع الماء من المنسوب المرتفع داخل الخليج . إلي المنسوب المنخفض فى المحيط فيدير توربينات الكهرباء بما فيه من طاقة وضع و قد تحولت إلي طاقة حركة ، تغلق البوابات بعد ذلك حتي يبدأ المد مرة أخري بعد 12 ساعة فتعود الدورة من جديد ، لذلك هناك أربع دورات لتوليد الكهرباء فى اليوم الواحد ، اثنتان أثناء المد و دخلو الماء من المحيط إلي داخل الخليج ، و اثنتان أثناء الجزر و خروج الماء من الخليج إلي المحيط .

وقد أنشأت بعض الدول محطات كهربائية تعمل بطاقة المد و الجزر ، مثل فرنسا عند مدخل نهر رانس ، قدرتها 240 ميجا وات ، تبعتها محطة بكندا عام 1984 عند منطقة نوفاسكويتا بقوة كهربائية قدرها 20 ميجا وات ، كما بنت الصين عام 1986 فى ولاية كسينجيانج محطة بقوة 10 ميجا وات ، و أكبر محطة تضم 10 مولدات كهربائية ، يولد كل منها طاقة كهربائية قدرها 26 ميجا وات ، و بقدرة إجمالية 260 ميجا وات ، تبني حالي فى سيهوا بكوريا الجنوبية ، كذلك بني الاتحاد السوفيتي ، سابقا ، محطة مشابهة علي مدخل نهر كميلسايا ، لا تزيد قدرتها علي توليد 400 كيلووات ، شكل ( 2 ) يوضح إحدي محطات توليد الكهرباء من المد و الجزر .