عالم اليوم بما يموج به من تغيرات وتطورات تكنولوجية متسارعة

 

عالم اليوم بما يموج به من تغيرات وتطورات تكنولوجية متسارعة
إن عالم اليوم بما يموج به من تغيرات وتطورات تكنولوجية متسارعة

يفرض علينا الا نغفل اهمية توفير التكنولوجيا الحديثة التى تتناسب مع اوضاعنا الاقتصادية الإجتماعية وتراعى ان نرسى دعائم التنمية المصرية على اسس تكنولوجية متطورة مستغلين فى ذلك ميزاتنا النسبية التى من اهمها توافر الموارد الطبيعية المتنوعة فى ارض مصر فضلا عن إنخفاض تكلفة تشغيل الكوارد البشرية مقارنة بنظرائهم فى الخارج وهو ما يمكننا ان نمضى قدما نحو توفير الخدمات اللازمة والاساسية لتوفير التمويل المطلوب لتطوير واستكمال تنفيذ استراتيجيات التنمية الشاملة بمصر حيث تولى مصر اهمية بالغة لعملية تنمية البنية التحتية خاصة بمجالات الطاقة والنقل والاستثمار كاحد المحركات الرئيسية لنجاح جهود التنمية الشاملة فى كل المجالات وترتكز رؤيتها لتطوير هذه المجالات على بعض المحاور الرئيسية وهى الاستغلال الامثل لما تزخر به مصر من موارد طبيعية خاصة البترول والغاز والتى تعتبر من اهم مصادر الطاقة العالمية وتوفير التكنولوجيا الحديثة بمجالات الطاقة والنقل بما يعزز من القدرة الإنتاجية والاقتصادية المصرية وايضا تطوير صناعة النقل والعمل على رفع قدرتها الإنتاجية والإقتصادية المصرية وايضا تطوير صناعة النقل والعمل على رفع قدرتها التنافسية فى الاسواق العالمية بما يدعم من جودة المنتجات المصرية وتنافسية سعرها عالميا ويشجع على توجه الاستثمارات الأجنبية غلى مصر وايضا بلورة السياسات الوطنية والأقليمية ووضع الهياكل الإدارية والتنظيمية والتشريعية اللازمة لتطوير قطاعات الطاقة والنقل والاستثمار والعمل على تكامل استراتيجياتنا فى مجالات التنمية .

والآن علينا ان نبلور  استراتيجيات واضحة تتكامل على المستويات الوطنية والإقليمية تهدف لإقامة بنية تحتية متطورة ومتكاملة تتعامل مع ما نواجهه من تحديات اهمها نقص موارد الطاقة وضعف بنيتها التحتية وإرتفاع تكاليف الشحن والنقل وهما من العوامل التى تؤدى غلى عزوف الاستثمارات الأجنبية عن التوجه إلى مصر .