كيفية حقن المياه الجوفية

كيفية حقن المياه الجوفية
كيفية حقن المياه الجوفية

يتم في حقول الينابيع الساخنة حقن المياه المعالجة في الصخور المنفذة (في اليسار), حيث يتم تحويلها بالحرارة الناجمة عن الصهير إلي بخار مضغوط يستخدم لإدارة العنفات التي تولد الكهرباء. ويتم تجميع ما يتكثف من بخار ماء وإعادة حقنه في الطبقة المنفذة.

وفي حين كان الزوار يشبعون أجسادهم بالبخار مما جعل بعضهم يشعر بأنهم ملائكة بالفعل (كون بخار الماء الأبيض يلف أجساد هم عندما يمرون خلاله) كان ( d.j كرانت) (وهو ليس كرانت الرئيس) يبني أول محطة لإنتاج الطاقة الجيوحراية في الولايات المتحدة من الينابيع الساخنة. وفي عام 1921 تمكن من استكمال إنشائها وعلي الرغم من حدوث انفجارات في الأنابيب وانهيارات في بعض الآبار إلا أن (كرانت) تمكن من إنتاج 250 كيلووات من الكهرباء، وقد كانت هذه الطاقة كافية لإضاءة المنازل والشوارع في المنتجع وبهلول عام 1960 جعلت التطورات الفنية الطاقة الجيوحرارية تنجح علي نطاق تجاور أوسع من ذلك بكثير فقامت شركة الياسفيك للغاز والكهرباء بحفر آبار ومد أنابيب في الطبقة الصخرية العلية وبناء محطة إنتاج كهرباء بطاقة إنتاجية تصل إلي 11 ميجاوات وفي السبعينيات والثمانينيات من القرن الماضي قامت شركات أخري ببناء محطات مماثلة. وفي عام 1987 وصلت الطاقة الإجمالية المنتجة إلي 2000 ميجاوات – وهي كافية لتمد نحو مليوني منزل بالكهرباء وقد دخلت شركة كالباين المنطقة في عام 1919 وهي تدير الآن 19 محطة من مجمل 21 محطة في منطقة الينابيع الساخنة وعلي بقعة مساحتها 40 ميلا مربعا رصعت بمئات الآبار المنتجة لبخار الماء.