مزارع بالقرب من الشاطئ

مزارع بالقرب من الشاطئ

مزارع بالقرب من الشاطئ
مزارع بالقرب من الشاطئ

تم اقتراح بناء توربينات رياح قريبة من السدود التي بجانب بحوالشمال لتدعمها حيثيتم بإنشاء مزرعة توربينات بطول السدود البشرية وإقامة حاجز حماية طبيعي وبالنسبة للتكلفة اللازمةلحماية وصيانة السدود الأخرى فيمكن الحصول عليها من خلال بيع الكهرباء المتولدة.

ولحل هذه المشكلة استعانت الشركة لإقامة مزرعة رياح على الشاطئ بأبحاث من جامعة وجنجن الهولندية من أجل التوصل لحلول تصميمية تفيد المجتمع والبيئة في نفس الوقت.

حيث تقترح شركة “دآلارد أركتكتس” زرع توربينات رياح في الدلتا بالقرب من البحيرة لإنشاء مجرى مياه مالحة “غرير” يعمل بالكهرباء المتولدة من طاقة الرياح لإعاذة توجيه كميات من المياه المالحة نحو النظام البيئي للبحيرة بغرض التحكم في كمية الطحالب, والنباتات الطافية حيث ستندفع المياه بانتظام وتطهر البحيرات من الطحالب والنباتادت الضارة والمياه الآسنة وستحتاج هذه العملية إلي إنشاء حاجز بالقرب من الشاطئ الأصلي بغرض ضخ المياه العزبة من هذا المجرى إلى مرسى كان تحت الإنشاء ليضم أنشطة ترفيهية لسكان إحدى المدن القريبة.

في الماضي كانت مناطق مياه البحيرة حول البوابات السمتديرة في السدو وهي فقط التي يمكن تطهيرها ولكن شركة آلارد أركتكتس أقترحت تطهير البوابات من خلال الجمع بين الطاقة المتولدة من توربينات الرياح مع مضخة مياه وعمل مواسير تحت الماء لاستخدام المياه المالحة في القضاء على الطحالب الطافية.

 

الجدير بالذكر أن 27% من الأراضي الهولندية تقع تحت سطح البحر وهذه النسبة من الأرض يعيش عليها 60% من السكان ومن هنا تكتسب السدود والمصارف أهميتها القصوى في طبوغرافيا الأرض الهولندية حيث يخشي الهولنديون من ارتفاع منسوب المياه الذي قد يحدث في أي لحظة.

ولذلك تمثل السدود بالنسبة للهولنديين منشآت حيوية وحساسة فهي تشبه الجيش والمنشات العسكرية في دولة معرضة للخطر من عدو قريب منها الذي ينتهز الفرصة للإنقضاض عليها فالعدو هنا هو البحر والفريسة قد تكون الأرض نفسها التي تعيش عليها الشعب.

وفي تقرير صادر عن الوزارة الهولندية المسئولية عن إقامة وحماية السدود تقول أن هناك المزيد مما ينبغي القيام به فيمجال إقامة وصيانة السدود والحواجز بغرض حماية الأراضي الهولندية التاريخية.

ولتبديد المخاوف التي يشعر بها الهولنديون، قامت شركة ألارد مقترحا لتدعيم السدود من خلال استراتيجية تكامل بين مزارع الرياح وبين السدود القائمة وعلى الرغم من ذلك فالمهمة تبدو شاقة للقضاء على الخوف الذي يظهر كلما جاءت فكرة إقامة إنشاءات بالقرب من شبكة السدود.

ولذلك فبدلا من البناء مباشرة بجوار السدود فقد تم اقتراح بناء توربينات رياح قريبة من السدود التي بجانب بحر الشمال لتدعمها حيث سيتم إنشاء مزرعة توربينات بطول السدود البشرية واقامة حاجز حماية طبيعي وبالنسبة للتكلفة اللازمة لحماية وصيانة السدود الأخرى فيمكن الحصول عليها من خلال بيع الكهرباء الخضراء المتولدة عن التوربينات إلى موردي الطاقة القومية.