مشروع الربط الكهربي بين مصر والسودان

 

مشروع الربط الكهربي بين مصر والسودان

مشروع الربط الكهربي بين مصر والسودان

 

انتهت وزارة الكهرباء والطاقة في سبتمبر 2012 من دراسة الجدوى الاقتصادية لمشروع الربط الكهربائي المصري – السوداني على الجهد 220 كيلو فولت كمرحلة أولى ؛ تمهيدا للربط علي الجهد 500 كيلو فولت في المرحلة الثانية ؛ لاكتمال الأنظمة الكهربائية المرتبطة ، وأنشأت شركات القطاع الخاص المصرية عددا من المشروعات في السودان ، وعددا من المصانع المتخصصة في صناعة الكابلات الكهربائية والمحولات ولوحات التوزيع الكهربائية والأعمدة الخرسانية المتخصصة لنقل الطاقة ، وفي مايو 2012 ، دعمت وزارة الكهرباء المصرية الكهرباء في جنوب السودان بمنحة مقدمة من الحكومة المصرية تقدر ب 158 مليون جنيه ؛ لتوصيل الكهرباء في أربع مدن بجنوب السودان ، ومن بين مشروعات الدعم المصري للكهرباء في جنوب السودان ، إنشاء محطة لتوليد الكهرباء قدرة 2 × 1 ميجاوات وشركات التوزيع اللازمة لمدينة ” واو ” بطول إجمالى وصل إلى حوالى 100 كم وعدد 19 محولا بسعة إجمالية 1900 ك . ف . أ كما تضمنت أيضا إنشاء 3 محطات توليد الكهرباء قدرة المحطة 8 . 2 ميجاوات فى كل من مدن بور ، يامبيوورومبيك ، فضلا عن تدريب مهندسين من جنوب السودان على تشغيل هذه المحطات وصيانتها ، ولم تكن محطة ” رومبيك ” الأولى من بين المشروعات الكهربائية المصرية لدعم مشروعات التنمية في دولة السودان ، ففي فبراير 2009 ، افتتحت حكومة جنوب السودان ، محطة في مدينة ” واو ” ، وفي يونيه 2010 محطة أخري في مدينة ” بامبيو ” ، وفي أكتوبر 2010 افتتحت محطة في مدينة ” بور ” .