مقال مدير عام الشركة المتحدة للمقاولات والتكنولوجيا إلي جميع من يهمة أمر الطاقة وأمر البلاد

مقال مدير عام الشركة المتحدة للمقاولات والتكنولوجيا إلي جميع من يهمة أمر الطاقة وأمر البلاد
مقال مدير عام الشركة المتحدة للمقاولات والتكنولوجيا إلي جميع من يهمة أمر الطاقة وأمر البلاد

تتوجه الشركة الآن نظرا لظروف أزمة الطاقة في بلدنا الحبيب بل فى العالم كله وفى المستقبل القريب إن شاء الله إلى المشاركة الفعالة فى التوسع والتوجيه إلي نشر استخدامات تكنولوجيا الطاقة النظيفة المتجددة كالطاقة الشمسية وطاقة الرياح لتوليد الكهرباء وهذا التوجيه يرجع الفضل فيه إلى الله سبحانه وتعالي ثم اهتمام ورعاية السيد المهندس/ سيف هيكل رئيس مجلس إدارة الشركة الذي وجه إدارة الشركة المتحدة للمقاولات والتكنولوجيا حيث أنها شركة متخصصة فى أعمال المقاولات الإلكتروميكانيك (كهرباء + تكييف + حريق + صحي) بأن تنشر الوعي نص الهادف إلي استخدام الطاقة الشمسية في جميع منشآت الحياة من إسكان راقي متميز مثل الفيلات والفنادق والمنشآت الإدارية الفخمة وقد بدأ هو بنفسه (م. سيف هيكل) بتركيب جميع سخانات المياه في جميع مشاريعه الخاصة مثل (فيلات الغردقة – إسكان فاخر بالغردقة – فنادق بالغردقة وشرم الشيخ).

ومن المعلوم أن اتجاه العالم كله نحو استخدام هذه الطاقة المتجددة فى مصر كبديل تدريجي لاستخدامات الوقود التقليدي سواء الغاز الطبيعي أو المازوت أو السولار. إنه عند زيارتنا للغردقة وشرم الشيخ والزعفرانة وجدنا أن مصر أكثر بلاد العالم شروقاً للشمس التى تشع علينا كل يوم بصفة دائمة دون نقصان أو انقطاع وهى بذلك تكون من أهم دول العالم التى تتوافر فيها سبل توليد طاقة كهربائية عن طريق الشمس. وكذلك لا ننسى كمية الرياح الضخمة الموجودة فى الزعفرانة ومداخل الغردقة وهذا يدل على أن مصر تتمتع بأكبر مزارع للرياح بالقارة الأفريقية والشوق الأوسط ويتم التعاون مع دول عديدة مثل الدنمارك وألمانيا واسبانيا فى مجال استخدام طاقة الرياح فى توليد الكهرباء بمقادير فائقة فى تلك المناطق.

وقد تم بالفعل وجارى منذ السنوات القليلة تنفيذ تطبيقات عملية لمشروعات فى مثل هذا الاتجاه سواء فى الكريمات أو كوم أمبو والغردقة وبعض القرى فى سيوه.

وكذلك من أجعل المشاريع فى ذلك المجال وبحوث دراسات عملية لاستخدام الطاقة الشمسية فى تنفيذ مشروعات تحلية مياه البحار والآبار للتغلب على مشكلة ندرة المياه فى المناطق البعيدة عن مصادر المياه العذبة بالإضافة إلى استخدام الطاقة الشمسية فى التوسع لاستخدامها فى عمليات تسخين المياه للأغراض المنزلية والصناعية والتجارية بكميات مناسبة لذلك الغرض.

وفى النهاية وبطبيعة الحال فإن سجلات الإنتاج والتوسعات والاتجاهات المتعددة والدراسات المكشفة من قبل مهندسي مصر لا تعكس أحداثا لم تفعل قط حتى الآن ولكن ذلك لا ينفي أن تفعل حدوثها فى المستقبل القريب إن شاء الله.

ونود أن نذكركم أن المقال القادم سيكون عن الوقود الحيوي إن شاء الله.