نتائج الانفجارات الذرية والنووية

نتائج الانفجارات الذرية والنووية
نتائج الانفجارات الذرية والنووية

يمكن تحديد تأثير انفجار قنبلة انشطارية على المنطقة المحيطة بالانفجار مباشرة ضمن دائرة يتراوح نصف قطرها بين 1، و 1.5 كيلو متر تتولد كرة نار شديدة الحرارة ترافقها أمواج ضغط عالية جدا وخلفها ضغط معدوم تقريبا؛ فتحترق المواد القابلة للاحتراق وتدمر كل المباني، بما فيها غير الخشبية، وتقتل كل المخلوقات الحية. وفي منطقة يتراوح نصف قطرها بين 2.3 كيلومترات تدمر البيوت الخشبية وتطير المخلفات الناتجة عن الانفجار بسرعة 170 كيلو متراً في الساعة تقريباً، ويصاب الناس والحيوانات بحروق شديدة من الدرجة الثالثة، وتشتعل المواد القابلة للاشتعال وتنتج عن النيران المشتعلة رياح حارة على مستوى الأرض تتراوح سرعتها بين 80 و 100 كيلومترا في الساعة، ما يزيد من شدة النار وشدتها.

وتتبخر المواد المشعة الناتجة عن الانشطار وتسقط على الأرض ملوثة إياها، في حين يرتفع بعضها إلى طبقات الجو العليا؛ منتقلا مع الرياح إلى مناطق بعيدة. وقد يبقى في الجو لمدة عام كامل تتحلل خلاله المواد المشعة قصيرة العمر، وتبقى المواد طويلة مطلقة إشعاعات نووية لسنوات طويلة جدا. ويمكن أن يتعرض سكان المناطق الواقعة على طريق حركة المواد المشعة، وعلى بعد مئات الكيلومترات منها إلى إشعاعات قاتلة تؤدي إلى الموت المباشر، أو إلى أمراض مزمنة ووراثية كالسرطان واللوكيميا.

من المؤسف أن التطبيق العملي للطاقة النووية المعروف عند عامة الناس هو أسلحة الدمار الشامل، أي القنابل الذرية والنووية، التي سمعنا عنها ورأينا صور انفجاراتها وتدميرها الرهيب.