25% من احتياجات الإمارات من الكهرباء توفرها الطاقة النووية عام 2020

25% من احتياجات الإمارات من الكهرباء توفرها الطاقة النووية عام

25% من احتياجات الإمارات من الكهرباء توفرها الطاقة النووية عام 2020
25% من احتياجات الإمارات من الكهرباء توفرها الطاقة النووية عام 2020

2020

صرح مدير إدارة الشؤون الخارجية والاتصال في مؤسسة الإمارات للطاقة النووية، فهد محمد القحطاني، أن “المحطات النووية الأربع التي تعتزم الإمارات إنشاءها حتى عام، 2020 ستوفر نحو 25% من احتياجات الدولة من الكهرباء، مشيرا إلى أن الطلب على الكهرباء يرتفع سنويا بنسبة تتراوح بين 9% و 10% منذ عام 2006.

وتوقع وصول الطلب على الكهرباء في الإمارات إلى 40 ألف ميجاوات بحلول عام 2020 فيما تنتج الدولة حاليا ما يراوح بين 17 و 18 ألف ميجاوات، 99% منها من محطات تعمل بالغاز الطبيعي.

جاءت هذه التصريحات في محاضرة ألقاها القحطانى عن المشروع الإماراتي النووي السلمي عقدت نهاية شهر سبتمبر الماضي، وأوضح فيها أن سياسة الإمارات بشأن تطوير برنامج نووي سلمي لإنتاج الكهرباء، أن تلتزم بالشفافية التشغيلية التامة، وأعلى معايير حظر الانتشار النووي, فضلا عن جانب معايير الأمن والسلامة التي قللت احتمالية حصول حادث في المفاعل إلى مرة كل نصف مليون عام.

منوها بأن نحو 440 مفاعلا نوويا تعمل حاليا حول العالم منذ ستينيات القرن الماضي توفر نحو 14% من احتياجات العالم من الكهرباء.

ومن الجدير بالذكر أن “الإمارات تعتمد بنسبة 99% على الغاز الطبيعي في إنتاج الكهرباء، لذلك نظرت الدولة إلى مصادر عدة من الطاقة على أن تكون اقتصادية وصديقة للبيئة ولا تنتج انبعاثات كربونية، فضلا عن توفيرها حلولا طويلة المدى وإمدادات آمنة للطاقة ،هذا بالإضافة إلى أن الأمارات اعتمدت مصادر أخرى للطاقة المتجددة، مثل الطاقة الشمسية التي تتولى شركة “مصدر” تطوير عدد من المبادرات فيها.