أجهزة ومعدات القياس الدقيقة

أجهزة ومعدات القياس الدقيقة

أجهزة ومعدات القياس الدقيقة

fine measurement devices and equipments

 

1- الدقة في القياس:

أن القياس الدقيق هو الصرح القوي الذي تقوم عليه الصناعات الحديثة وهو الدعامة الأولى بل الأساس الذي يعتمد عليه الإنتاج الصناعي في جميع مراحله وتتوقف جودة أي نوع من المنتجات على درجة دقة عمليات القياس نفسها التي تتوقف درجة دقتها بالتالي على طريقة حفظها وتناولها واستخدامها وصيانتها ومعايرتها.

أولا: وصايا القياس الدقيق:

– لا تبدأ عملية قياس إلا إذا توافر لك الوقت الكافي لها.

– اعمل دائما وفقا لكتيب الإرشادات الخاص بجهاز القياس.

– تذكر أن أخذ قراءة جهاز القياس ليس قياسا في حد ذاته.

– خذ دائما عدة قياسات ثم خذ الوسط الحسابي لها.

– تذكر العوامل التي تؤثر على دقة القياس واسمح بالتجاوز للأخطاء الناتجة عنها.

– حافظ على ثبات درجة الحرارة أثناء عملية القياس ولا تبدأ بالقياس إلا بعد وصول درجة حرارة جهاز القياس والشعلة المقاسة إلى الحدود المسموح بها.

– تذكر دائما صغر مقدار ميكرون و1 ثانية.

– لا تحاول القياس بدقة 0.001 مم إذا كان القياس بدقة 1.01 مم يفي بالغرض.

– أثناء عمليات القياس المتكررة لابد من مراجعة الضبط المبدئي لجهاز القياس المستخدم بواسطة قوالب قياس أمامية.

– نظف العدسات والمرايا الخاصة بأجهزة القياس الضوئية بقطعة نظيفة من الشمواه.

– تأكد من أن مراجع القياس الموجودة لديك مضبوطة ومعايرة.

– حافظ على أسطح القياس العالية الدقة ضد الصدأ بتغطيتها بطبقة من الفازلين.

– عند الانتهاء من عملية القياس أطفئ الجهاز.

ثانيا: فئات ومراتب أجهزة القياس الدقيق:

عملية القياس مهما كان نوعها في الواقع عملية مقارنة أو مضاهاة على قدود مضبوطة على مراجع معايرة مع أئمة معتمدة ومعترف بها محليا ودوليا ولتبسيط ذلك نقول أن عمليات القياس تحتاج إلى:

أ- وسيلة من وسائل المقارنة أي قياس (مثل الميكرومتر).

ب- مرجع يرجع إليه لمعايرة وضبط وسيلة المقارنة لأي جهاز قياس (مثل قوالب القياس الأمامية).

ج- أمام قياس موحد تضبط وتعاير عليه هذه المراجع.

ويمكن تبويب قدود وأجهزة القياس والمعايرة حسب درجة دقة وحساسية كل جهاز مرتبة ترتيبا تصاعديا كالأتي:

1- قدود العمل:

هي الأدوات التي يستخدمها العامل في قياس المنتج.

2- قدود التفتيش:

هي الأدوات والأجهزة التي تعتمد عليها المصانع في عمليات القياس النهائية وهي أما تتبع المصانع أو المستهلكين وتقع مسئولية مداومة مراجعتها على القدود الأمامية على أصحاب المؤسسات والمصانع.

3- قدود أمامية:

هي أجهزة القياس التي تكون في حوذة المصانع وتعتبر مراجع القياس بها تعاير عليها قدود القياس نفسها.

4- المراجع:

هي الأجهزة التي تستعمل في معايرة القدود الأمامية لدى المصانع والمؤسسات ويحتفظ بها في المعمل المركزي للمعايرة للدولة.

5- المرابط:

هي الأجهزة التي يعتمد عليها في ضبط مراجع أجهزة القياس ويحتفظ بها في المعمل المركزي للمعايرة للدولة.

6- الأئمة:

هي أجهزة عملية ذات مستوى عالي في الدقة يحتفظ بها في المعمل المركزي للمعايرة للدولة للرجوع إليها في معايرة أجهزة القياس المختلفة.

ثالثا: الشروط الواجب توافرها عند معايرة أي جهاز دقيق:

يجب أن يتوفر في المكان المحفوظة به أجهزة القياس الدقيق التي ستجرى به عمليات القياس الدقيق والمعايرة.

– الشروط القياسية لمعامل المترولوجيا وهي:

أ- ثبات درجة الحرارة 20 درجة مئوية.

ب- ثبات درجة الرطوبة 50%.

ج- خلو جو المعمل من ذرات التراب.

د- بعد المعمل عن الاهتزازات.

ويمكن تحقيق هذه الشروط الأربعة باستخدام أجهزة تكييف هواء وأن تكون حوائط ونوافذ المعمل معزولة عن بقية أساسيات المباني المجاورة وأن يكون بعيدا عن مصادر الاهتزازات.

رابعا: العناية بمعدات وأجهزة القياس الدقيق:

معظم أجزاء معدات القياس المستعملة مصنوعة من الصلب ذات أسطح ملساء مصقولة وأي تلف يصيب الأسطح يؤثر على دقة أداء هذه الأجزاء ومن ثم يجب أن يكون الاهتمام بمنع حدوث أي تلف محتمل لهذه الأسطح.

ويجب دائما اتخاذ الاحتياطيات الواجبة لمنع التلف الناتج عن الصدأ الذي يعتبر خطرا على دقة تشغيل جهاز القياس وعند التعرض لموضوع تشحيم الأسطح فمن البديهي مناقشة موضوع تنظيفها وقد ثبت أن البنزين النقي من أحسن السوائل في تنظيف أسطح القياس.

وعند الانتهاء من أجزاء عملية معايرة أو عند حفظ أجهزة القياس يجب إعادة تنظيف جميع الأسطح المصقولة بالبنزين لتجفيفها ثم تشحيمها بالفازلين.

وعند استعمال مجموعة قوالب القياس في المعايرة يجب عدم إعادة قوالب القياس المؤخوذ من صندوق المجموعة بدون تنظيفها وتشحيمها كما أنه يجب عدم إرجاع قالب للصندوق بعد أول استعمال له بل يجب وضعه على لوحة ورق نظيفة أو قطعة جلد الشمواه اللين ولا داعي لتنظيفه فورا.

ويستحسن عند استعمال عدة قوالب قياس أن توضع بترتيب أوالها ليسهل التعرف عليها عند استعمالها ثانية.

وتجري عملية التشحيم لقوالب القياس والقدود الصغيرة بواسطة قطعة صغيرة من جلد الشمواه تحفظ في علبة الفازلين.

أما القدود وأسطح القياس الكبيرة فتشحم بواسطة فرشاه لينة صغيرة ذات عرض حوالي 0.4 مم ولا تشحم زهرة الاستواء بالفازلين إلا إذا كانت ستحفظ لمدة طويلة أما في حالة الاستعمال المتكرر فيستخدم زيت خفيف مانع للصدأ ويجب الاهتمام لمنع حدوث الصدأ وخاصة للأسطح المصقولة صقلا فائقا وذلك عن طريق عدم لمسها أو مسكها باليد كلما أمكن.