أزمة الكهرباء في مصر دليل على الخلل في إدارة الدولة

أزمة الكهرباء في مصر دليل على الخلل في إدارة الدولة

أزمة الكهرباء في مصر دليل على الخلل في إدارة الدولة
أزمة الكهرباء في مصر دليل على الخلل في إدارة الدولة

ذكرت وكالة “أسوشيتد برس” الأمريكية، في تقرير لها أن انقطاع الكهرباء في مصر أصبح روتينا يوميا اعتاد عليه المواطنين مع قدوم فصل الصيف وهو ما يرمز إلى الخلل في إدارة الدولة بعد الثورة.

وقالت الوكالة إن انقطاع الكهرباء في هذه الفترة التي تجري خلالها اختبارات نهاية العام أصابت البيوت المصرية بضيف لعدم تمكن أبنائهم من استذكار دروسهم جيدا ويضطرون إلى المذاكرة على ضوء الشموع مما سيبب لهم إرهاقا كبيرا، هذا بخلاف ارتفاع درجة الحرارة مما حول حياتهم إلى جحيم.

وتطرق التقرير إلى اندلاع احتجاجات متفرقة بسبب انقطاع التيار الكهربائي على مستوى الجمهورية، وشن حملات على مواقع التواصل الاجتماعي للامتناع عن دفع فواتير الكهرباء. ورأى التقرير أن الأزمة تمثل تحديا جديدا على الرئيس محمد مرسي وحكومته، والتي من شأنها أن تفوض محاولات الرئيس الإخواني لعودة الحياة إلى طبيعتها بعد عامين من الاضطرابات التي تشهدها البلاد منذ اندلاع الثورة في عام 2011.