أكبر مزرعة على مستوى العالم لإنتاج الكهرباء من الرياح فى مصر

أكبر مزرعة على مستوى العالم لإنتاج الكهرباء من الرياح فى مصر

مزارع الرياح لانتاج الكهرباء
مزارع الرياح لانتاج الكهرباء

تمتلك مصر أكبر مزرعة لإنتاج الكهرباء من طاقة الرياح على مستوى العالم مجمعة فى مكان واحد بالزعفرانة بخليج السويس حيث تتراوح كثافة إنتاج طاقة من الرياح بين 900 – 350 وات / م2 إلا أن هذه المنطقة من المناطق الواعدة لإنتاج الكهرباء نظرا لسرعات الرياح الثابتة التى تصل إلي 10.8 م / ث بها طوال العام ، وقد تم إعداد أطلسين للرياح وللشمس لاختيار المناطق على مستوي الجمهورية لاستغلالها فى إنتاج الكهرباء من الطاقات المتجددة لكونها طاقات مستديمة وليست ناقصة لتأمين واستقرار الكهرباء بالشبكة القومية ووصولها بجودة عالية لجميع المشتركيين ، وقد تلقى قطاع الكهرباء عروضا من شركات عالمية لإقامة مشروعات لإنتاج الكهرباء من الرياح وكان لابد من إعداد المواصفات الخاصة والشروط المرجعية لمشاركة القطاع الخاص فى إنتاجها ووضع الأسس والقواعد التى تحكم ذلك لحين إصدار قانون الكهرباء وإقراره من مجلس الشعب والشورى وقريبا سوف تنتهي وزارة الكهرباء والطاقة من وضع هذه المواصفات لتشجيع القطاع الخاص للمشاركة فى انشاء وتشغيل مشروع إنتاج الكهرباء من طاقة الرياح بالتعاون مع البنك الدولي بناء على قرارات المجلس الأعلى للطاقة وقد تبنت مصر استراتيجية لإنتاج 20 % من احتياجاتها الكهربائية من طاقة الرياح مع حلول عام 2020 بمتوسط يتراوح بين 850 – 1000 ميجاوات سنويا ، ويذكر أن طاقة الرياح شهدت تطورا كبيرا خلال العشرين عاما الماضية فقد تطورت قدرة تربينة الرياح من 100 ك وات عام (1981) إلى 5000 ك وات عام (2006) وأصبحت تكاليف الطاقة الكهربائية الناتجة من الرياح فى وضع تنافسى مع مصادر الطاقة التقليدية .