إدارة الطاقة في المباني الذكية بالمدن الحديثة 3من اصل5

إدارة الطاقة في المباني الذكية بالمدن الحديثة 3من اصل5

إدارة الطاقة في المباني الذكية بالمدن الحديثة 3من اصل5

بدأ المشروع في عام 2005 كرد فعل على الوعي. الناتج عن أهمية إدارة الطاقة في المبنى. وقد أدرج مركز الطاقة ديوك السمات الهامة الموفرة للطاقة،
وذلك من خلال:
– زيادة ضوء النهار من خلال استخدام ستائر الحصاد النهارية (Nyson) والتي تعمل على تقليل الطاقة المستخدمة للإنارة الصناعية وتقليل الطلب على التبريد.
– الغلاف الخارجي للمبنى مكون من الزجاج المعزول جيدًا وكذلك يتميز الزجاج المستخدم بين الطوابق بالأداء العالي وكذلك الزجاج الموجود بالفتحات وذلك لتقليل كمية اكتساب الحرارة من أشعة الشمس بينما يسمح أيضًا بدخول ضوء النهار الطبيعي.
– أجهزة استشعار لقياس ومراقبة ضوء النهار وأجهزة إلكترونية للتحكم في الإضاءة الاصطناعية وتعديلها على أساس كمية الضوء المتاحة.
– كذلك توجد أجهزة استشعار الإشغال في جميع أنحاء المبنى والاستراحات بحيث تكون الأنوار مطفأة ما لم يحتاج الشاغلين إلى ذلك.
– تتميز أنظمة التكييف بكفاءة عالية وضوابط لخفض الطلب على التبريد.
– تجهيز كل طابق بعداد الكهربائي فرعي بغرض تسجيل كل الطاقة المستهلكة في هذا الطابق. وتسمح هذه الميزة للشاغلين لدفع ثمن المرافق الخاصة بهم، وبدورة تمكينهم من ممارسة السيطرة على الجودة المستخدمة في الطاقة.
أما بالنسبة لكفاءة استخدام المياه في المبنى:
– انخفاض نسبة استخدام المياه من قبل الشاغلين وزوار المبنى إلى 46% من خلال استخدام معدات ذات كفاءة عالية في الحمامات وكذلك استخدام هذه المعدات يحفظ أكثر من 4.3 مليون جالون من المياه الصالحة للشرب.
– يتم الاحتفاظ بالمياه الملوثة بالطابق الأرضي ومعالجتها لتوريد 100% من المياه اللازمة لأنظمة التكييف لتبريد المبنى. وبالتالي تجنب شراء هذه المياه من المدينة والحد من الطلب على البنية التحية للمدينة.
– يتم توفير 100% من مياه الري بواسطة مياه الأمطار التي تم تجميعها وتكثيفها من الموقع.
وقد أدرج مركز الطاقة ديوك مميزات أخرى مثل السقف الأخضر من النباتات مما يقلل من تأثير “حرارة الجزيرة”، ويقلل من أحمال التدفئة والتبريد على المبنى. ويخفف من جريان مياه الأمطار.