إطلاق أرضية للتعاون الأورو- متوسطي حول السوق الإقليمية للكهرباء

إطلاق أرضية للتعاون الأورو- متوسطي حول السوق الإقليمية للكهرباء
 

إطلاق أرضية للتعاون الأورو
إطلاق أرضية للتعاون الأورو

 
في الرباط انطلقت في 12 أكتوبر المنقضي أعمال التعاون الأورو متوسطي حول السوق الإقليمية للكهرباء بهدف ضمان تزويد دائم ومستدام للكهرباء في المنطقة.
وحضر أعمال التعاون الأورو متوسطي المفوض الأوروبي للطاقة والمناخ ميكيل أرياس كانييتي، والكاتب العام للاتحاد من أجل المتوسط فتح الله سجلماسي، وممثل رفيع المستوى للرئاسة المشتركة الأردنية للاتحاد من أجل المتوسط، وكبار المسؤولين من الدول الأعضاء في الاتحاد من أجل المتوسط العاملين بالقطاع.
ومن خلال هذا التعاون سوف يتم تعزيز التبادل بين دول المنطقة في مجال الكهرباء وكذا اندماج أسواق الكهرباء وذلك بتنمية البنيات التحتية الكهربائية لاسيما الربط الكهربائي وفي كلمة بالمناسبة قال وزير الطاقة المغربي عبد القادر اعمارة إن تحقيق الاندماج الشامل للمنظومة الكهربائية بالمنطقة المتوسطية يتطلب ملاءمة الإطار التشريعي والتنظيمي بين مختلف الدول المتوسطة، كما يتطلب التنسيق الفني وبلورة قواعد مشتركة في هذا المجال وتعزيز التعاون بين دول المنطقة في أفق خلق سوق إقليمية للكهرباء.
وأضاف الوزير المغربي أن تحقيق هذا الحلم في الأفق المنظور يبقى معقدا للغاية بالنظر لارتباطه بالسياسة الطاقية لكل بلد على حدة، ومن جهتها قالت مساعدة الأمين العام للاتحاد من أجل المتوسط المكلفة بالطاقة تريزا ريبيروا إن الطاقة تشكل تحديا كبيرا ولكن أيضا توفر فرصا واعدة للتعاون بين البلدان المتوسطية.
واعتبرت منح أرضية التعاون الثانية المتعلقة بالسوق الإقليمية للكهرباء هذه الانطلاقة تؤكد إرادة الدول الأورو- متوسطية للعمل سويا لتعزيز التعاون الجهوي في هذا المجال لتحقيق هدف مشترك وهو ضمان تزويد دائم ومستدام للكهرباء، ما يشكل عاملا أساسيا لتحقيق الازدهار المشترك بالمنطقة.