البنك الإسلامي للتنمية

 

البنك الإسلامي للتنمية

البنك الإسلامي للتنمية

 

في يوليو 2012 ، وافق البنك الإسلامي للتنمية على زيادة دعم محطة كهرباء حلوان بنحو 250 مليون دولار ، إضافة إلى 200 مليون كان قد قرر البنك ضخها في وقت سابق ، ليصل إجمالي مشاركة البنك فيها نحو 450 مليون دولار ؛ للمساعدة في حل مشكلة الكهرباء في مصر ، ويسعى البنك الإسلامي للتنمية بعد ثورة 25 يناير إلى دعم الوضع الاقتصادي بمصر سواء فيما يتعلق بدعم المشروعات المحلية أو دعم استيراد الموارد الأساسية التي تحتاجها مصر وتمويل مشروعات البنية الأساسية ومنها الطاقة الكهربائية .