البنوك الدولية توافق على دعم مشروعات الكهرباء

البنوك الدولية توافق على دعم مشروعات الكهرباء

البنوك الدولية توافق على دعم مشروعات الكهرباء
البنوك الدولية توافق على دعم مشروعات الكهرباء

أبدت الجهات المانحة والبنك الدولي استعدادها لاستمرار دعم المزيد من مشروعات الكهرباء، بعد قيام ثورة 25 يناير، من أجل تقوية الشبكة القومية للكهرباء بالمزيد من المحطات.

وأكد الدكتور حسن يونس، وزير الكهرباء والطاقة أنه تلقى عدة اتصالات من الصناديق العربية التي أبدت رغبتها لدعم مصر خلال تلك الفترة واستمرارها في دعم كافة مشروعات قطاع الكهرباء، ومن بينها الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي والصندوق الكويتي وغيرها من الصناديق العربية ومؤسسات التمويل الدولية.

واستقبل الوزير في مكتبه بعثة البنك الدولي التي تعد البعثة المالية الأولى التي تزور مصر بعد أحداث ثورة 25 يناير، وذلك لدعم وتعزيز التعاون بين البنك وقطاع الكهرباء والطاقة المصري.

وشدد البنك على استمراره في دعم مشروعات قطاع الكهرباء المصري المقررة في برنامج التعاون الثنائي. كما أعربت البعثة عن إعجابها بالثورة المصرية ورغبتها في دعم مصر خلال تلك الفترة الحرجة.

واستعرض يونس خطط العمل والجداول الزمنية للمشروعات القائمة التي يقوم بتمويلها البنك الدولي. مقدماً الشكر إلى بعثة البنك لمساهماتها المتميزة ودعمها للعديد من مشروعات القطاع، ومن بينها مشروع محطة التبين ومحطة العين السخنة ومحطة شمال الجيزة ومحطة الكريمات الشمسية ومشروع إنشاء المحطة الشمسية بكوم امبو، فضلاً عن تمويل العديد من الدراسات.