الطاقة المتجددة عالميًا2من اصل2

الطاقة المتجددة عالميًا2من اصل2

الطاقة المتجددة عالميًا2من اصل2

إلا أنه ستبقى تستعمل كمصدر رئيسي للطاقة في الدول النامية المنخفضة الدخل. إلا أنه مع تزايد الطلب على الطاقة في هذه الدول فإنه يتوقع أن يحدث أيضا تحول تدريجي من الكتلة الحية إلى الطاقة التجارية في عديد من الدول النامية ذات الدخل المحدود.
إن تكنولوجيا الكتلة الحية واستعمالاتها تتطور حاليا بسرعة. فبجانب الحرق المباشر فإن أساليب تحويل المخلفات الحضرية إلى غاز الميثان والتخمير وغيرها من التكنولوجيات تساهم جميعها في تمكين استخدام الكتلة الحية كمصدر مستدام للطاقة. كذلك فإن إمكانيات طاقة الرياح واستعمالاتها تتزايد بسرعة.
إن طاقة الرياح ودورها في توليد الكهرباء عالميًا يتزايد سنويًا بمعدل 13% إلا أنه نظرًا لأن حجم هذا التوليد حاليًا متواضع ولا يتجاوز حوالي 65 تيراوات ساعة عام 2005، فإن مساهمة طاقة الرياح في توليد الكهرباء ستظل محدودة في المستقبل ويتوقع أن تصل هذه المساهمة إلى 930 تيراوات ساعة عام 2030 أي حوالي 3% من إنتاج الكهرباء عندئذ. وتبلغ الاستثمارات السنوية حاليًا في توسيع طاقة الرياح حوالي 7 بليوم دولار سنويًا. ومعظم هذه الاستثمارات ستتم في ألمانيا حيث تبلغ قدرة المحطات الحالية حوالي 17 ألف ميجاوات وهي تشكل حوالي 4% من قدرة التوليد الكهربائي في ألمانيا. والاتجاه حاليًا هو لوضع محطات التوليد من الرياح في المياه خارج الشاطئ off-shore وذلك لسرعة الرياح العالية هناك ولتجنب التلوث الصوتي ومناظر المراوح. إلا أن الكلف المتأتية على ذلك مرتفعة وتؤثر سلبًا على اقتصاديات طاقة الرياح كما هو موضح في القسم التالي.