العوامل الكهربائية والكيميائية

العوامل الكهربائية والكيميائية

العوامل الكهربائية والكيميائية

يحدث التآكل الصدأي في الغلاف المعدني للكابل وقد يكون سببه كهربائيا أو كيميائيا أو بسبب الاثنين معًا.
والتآكل الصدأي (corrosion) نتيجة تأثيرات كيميائية يتوقف على نوع الأرض الممتد في داخلها الكابل ومن المعروف أن التربة إما تكون حمضية أو تكون قلوية ومنها ما يحتوي على مواد عضوية يكون لها تأثير على المدى البعيد على تآكل غلاف الكابل الخارجي وكذلك التسليح ثم الأرضي ثم عزل الكابل مما يؤدي إلى انهياره. ويمكننا زيادة فترة تحمل الكابل بوضع الكابل وسك طبقة من الرمال.
ولعلاج هذا الخطأ فإنه يتم تصنيع نوع من الكابلات مغلفة خارجيا بمادة P. V. C. (بولى فينيل كلورايد) وهي مادة خاملة كيميائيا ولا تتفاعل مع الأحماض أو القلويات وهي أيضا غلاف محكم للرصاص أما عن التآكل الصدأي نتيجة عوامل كهربائية فهو يتوقف على مكان الكابل بالنسبة لحركة النقل والمواصلات الكهربائية مثل الترام والمترو حيث أن تيار التشغيل يعود إلى مصدرة عن طريق القضبان الحديدية الممتدة في الأرض وفي هذه الحالات تتولد تيارات شاردة تأخذ طريقها إلى الغلاف المعدني للكابلات أو المواسير اللحامية للكابل لأنها تجد مسارًا سهلا للمرور فيها عن طريق باطن الأرض في طريق عودتها للمصدر الأصلي للتيار.
وتسير هذه التيارات في الموصلات وتخرج منها نحو مصدر التيار ونتيجة لمرور التيار في الكابل وخروجه منه مع مرور الوقت يؤدي ذلك إلى عملية الاستقطاب التي تسبب تآكل الغلاف المدني وانهياره ولعلاج ذلك فإنه يلزم توصيل الغلاف المعدني للكابل بأرضي محطة الترام أو المترو لتجنب هذه التيارات الشاردة وتأثيراتها.