المجرى المائي 1 من أصل 2

المجرى المائي 1 من أصل 2

المجرى المائي 1 من أصل 2

الدراسات السابقة للمسار الغربي بالتعاون مع ألمانيا الاتحادية أسفرت هذه الدراسات عن اختيار مسار المجرى المائي بين منطقة السيرة على ساحل البحر المتوسط ومنطقة والوادي الغربي غرب الينابيع المالحة على حافة المنخفض بطول حوالي76 كيلومتراً ويتدرج منسوب الأرض على هذا المسار من 10 أمتار عند البحر حتى يصل إلى 220 متراً على حافة المنخفض.
وقد تم اختيار هذا المسار للأسباب الآتية:-
– عمق المياه عند مدخل المسار في منطقة السيرة مما يجعل مأخذ المياه لا يحتاج إلى تكاليف كبيرة لتعميقه.
– امتياز الطبيعة الجيولوجية ومناسبيها لشق المجرى المائي سواء بالطرق التقليدية عن طريق الأنفاق أو بالتفجير النووي النظيف.
– وجود منخفض طبيعي قرب نهاية هذا المسار يعمل كخزان علوي يسمى دير كريم مما سوف يوفر تكاليف حفر خزان علوي لاستغلال المشروع في استقبال ذرات الأحمال.
– كما أوصت الدراسة بتنفيذ هذا المجرى المائي بأحد المرادفين التاليين:
– المرادف الأول
تنفيذ حفر المجرى المائي على هيئة قناة مكشوفة بعرض 280 متراً على منسوب الصفر وبعمق 75 متراً من هذا المنسوب بواسطة التفجيرات النووية النظيفة وإنشاء محطة أساس قدرة 600 ميجاوات وإنشاء محطة ضخ وتخزين قدرة 4800 ميجاوات وطبقاً للتقديرات عام 1981 فإن التكلفة الكلية للمشروع تبلغ 4764 مليون دولار ويصبح المشروع اقتصادياً فيما بعد سنة 2000 إلا أن هذا الأسلوب تكتنفه محاذير ومخاطر ويخضع للظروف السياسية التي قد تجعل من الصعب تنفيذه.. إلى جانب الآثار الجانبية الناتجة عن تأخير التعمير في المنطقة إذا ما رؤيى التنفيذ بهذه الطريقة.