بناء الشبكة

 

بناء الشبكة

بناء الشبكة

 

الخطوة الأولى هي ببساطة إنشاء مزيد من خطوط نقل الطاقة وعلى وجه الخصوص تمديدها من المواقع المحتملة لتوليد الطاقة المتجددة إلى المدن المتوسعة التي تستمد الطاقة حاليا من محطات التوليد بالفحم الحجري. ويمكن للخطوط الجديدة أيضا أن تساعد المنتجين المحليين للكهرباء على بيع الطاقة الفائضة لديهم إلى أولئك البعيدين عنهم.

إن الإنشاءات الواسعة النطاق في الولايات المتحدة متأخرة كثيرا، في الشهر10/2009 قال(باراك أوباما)، بوصفه كبير أمري الصرف في البلاد، عن منظومة الطرق الحالية: (تخيلوا ما كانت عليه منظومة الطرق في هذا البلد في عشرينات وثلاثينات القرن العشرين قبل بناء منظومة طرق ما بين الولايات. لقد كانت متاهة متشابكة من الطرق الخلفية السيئة الصيانة التي نادرا ما كانت أسرع أو أكفأ وسيلة للانتقال من نقطة A إلى أخرىB.

وخلا العقد المنصرم أنشئ ما يزيد قليلا على1000ميل من خطوط نقل الفلطية العالية سنويا. إلا أن دراسة أجريت في المختبر القومي الأمريكي للطاقات المتجددة ونشرت نتائجها في شهر1/2010 خلصت إلى أن تأمين20% من الطاقة التي تستهلكها الولايات المتحدة من طاقة الرياح سوف يتطلب22700ميل من الخطوط الكهربائية الجديدة فيما بين الولايات. إضافة إلى خطوطها الفلطية العالية الموجودة حاليا والتي يصل طولها إلى160000ميل حينئذ سوف يكون مشهد العمال الذين ينشئون خطوط الطاقة أكثر شيوعا من مشهد العمال الذين ينشئون الطرق.

إضافة إلى نقل الطاقة المتجددة من مصادرها، يمكن للمزيد من الخطوط أن يحل مشكلة الفائض المزعجة. وفي هذا الجو من الأسواق المتزايدة العدد اليوم حتى ولو كانت الاحتياجات من الكهرباء قليلة، فإن بعض محطات توليد الطاقة يجب أن تبقى في حالة عمل، وذلك للحفاظ على استقرار الفلطية ضمن المنظومة على الرغم من انعدام الحاجة إلى الطاقة التي تولدها. وفي الليل حينما تكون الرياح شديدة على الأغلب، ربما لا يكون ثمة مكان ترسل إليه الطاقة المولدة. وفي هذه الحالات، يجبر بعض مرافق نقل الطاقة، ومن أمثلتها مشغل منظومة كاليفورنيا المستقل، على دفع مال إلى مرافق توليد الطاقة، ومن أمثلتها مزارع الرياح، لإيقاف إنتاجها، وإذا فاق الإنتاج الطلب، (عليك أن تدفع إلى الآخرين ليأخذوا الطاقة)، وفقا لقول(ياقوت منصور)المدير التنفيذي لمشغل منظومة كاليفورنيا.

يمكن لعدم التوازن هذا أن يجعل الطاقة النظيفة المتجددة باهظة التكلفة، فإيقاف عنفات (توربينات)turbines الرياح عن الإنتاج حينما تكون الرياح شديدة يمكن أن يجعلها غير ذات جدوى اقتصادية. أما بوجود خطوط الفلطية العالية فيمكن تقليص الفائض بإرساله إلى زبائن بعيدين يحتاجون إليه. ويمكن للمزيد من خطوط الطاقة أن يساعد أيضا على توزيع اضطرابات الفلطية على منطقة واسعة من المنتجين والمستهلكين، وهذا ما يؤدي إلى امتصاص تلك الاضطرابات دون توليد تغيرات فلطيه كبيرة وخطرة أو التسبب في انقطاع للكهرباء لا مبرر له.

ويمكن للمزيد من خطوط الطاقة أيضا أن يجعل مرافق تخزين الطاقة الكبيرة السعة ممكنة وقابلة للتحقيق. يمكن لطاقة الرياح الفائضة في الليل أن تخزن من خلال أي وسيلة تقنية تستطيع توليد الطاقة في اليوم التالي حين الحاجة غليها من قبل: البطاريات الكبيرة، ودواليب العطالة flywheels، وحجرات الهواء المضغوط والماء المضخوخ إلى الأعلى بحيث يولد الكهرباء لاحقا حين سقوطه عبر عنفات، وخزانات الملح المصهور الذي يشغل فيما بعد عنفات بخارية، وغير ذلك من وسائل التخزين، إلا أنه يجب أن تصل الطاقة أولا إلى تلك المرافق.