تأثير الحرارة علي الخلايا

علي عكس توقعات اغلب الناي فان تأثير الحرارة علي الخلايا سلبي و يقلل من انتاجيتها , الصفحة تحتوي علي برنامج لحساب هذا الفاقد read more

اخر تحديث: 14 يناير – 2019

تأثير الحرارة علي الخلايا

  1. الألواح الشمسية تتأثر سلبا بارتفاع دراجات الحرارة علي عكس ما يتوقع البعض.
  2. الخلايا تنتج الكهرباء من اشعة الشمس و ليس الحرارة الناتجة عنها
  3. و قد تندهش عندما تعلم ان جميع الأقمار الصناعية تعمل بكفائة عالية بالطاقة الشمسية رغم ان درجة الحرارة في الفضاء -200 درحة مئوية بالسالب مع سطوع شمسي دائم و غياب تام للسحب و الأمطار.
  4. كلما اتجاهنا نحو الجنوب نحو خط الأستواء تزيد كمية الأشعاع الشمسي السنوي الساقط علي كل متر مربع بشرط عدم وجود ايام غيوم و امطار كثيرة خلال العام و لذلك نجد المنطقة العربية تتمتع بمعدلات انتاجية للألواح الشمسية ممتازة نتيجة قربها من خط الأستواء مع قلة السحب و الغيوم, رغم ارتفاع دراجات الحرارة.
  5. و لكن عموما المكسب في الأنتاجية الذي يحدث نتيجة سطوع الشمس يفوق بكثير الفاقد الناتج عن ارتفاع الحرارة.
  6. لذلك فصل الصيف هو افضل توقيت من حيث انتاجية الخلايا رغم المفاهيم الخاطئة التي يتصورها بعض المشتغلين في المجال . فالكثير منهم يعتقد ان افضل فصول السنة من حيث انتاجية الخلايا هو الخريف او الربيع و هذه معلومة خاطئة.

خريطة الأشعاع الشمس حول العالم

خريطة الأشعاع الشمسي
عند النظر في خريطة الأشعاع الشمسي حول العالم لتحديد انتاجية الخلايا تتضح الحقائق الأتية:

  1. بصفة عامة كلما اتجهنا نحو خط الأستواء يزيد الأشعاع الشمسي السنوي لكل متر مربع
  2. المناطق الصحراوية تتمتع بأشعاع شمسي اكبر من المناطق الممطرة و لذلك نجد الدول العربية تستقبل اشعاع شمسي اكبر من الدول الواقعة مباشرة علي خط الأستواء نتيجة تعرض هذه المناطق للأمطار الأستوائية
  3. الأشعاع الشمسي الواقع علي معظم الدول العربية يتراوح ما بين 2300 الي 3000 كيلو وات/ متر مربع و هي من اعلي المعدلات في العالم
  4. الدول الاوروبية مثل المانيا و اسبانيا التي اتشرت بها الطاقة الشمسية لا تستقبل الأ 800 الي 1500 كيلو وات / متر مربع