تعليقات بعض الخبراء على محطة الضبعة للطاقة النووية 2 من أصل 3

تعليقات بعض الخبراء على محطة الضبعة للطاقة النووية 2 من أصل 3

تعليقات بعض الخبراء على محطة الضبعة للطاقة النووية 2 من أصل 3

لن تعاني من أي أعباء مالية بسبب المشروع. كما أن الإيرادات المصرية من تشغيل وحدات طاقة الأربعة للمحطة النووية خلال إجمالي فترة التشغيل بأكملها ستتجاوز التكلفة الإجمالية للبناء عدة مرات. لشركة روس آتوم خبرة تمتد لسنوات طويلة في مجال الصناعات النووية. ويظهر جليًا أن تكنولوجيا المفاعلات في روس آتوم تعتبر التكنولوجيا رقم واحد في العالم. حيث قد تم تطوير أحدث تكنولوجيا روسية لمفاعلات الطاقة النووية 1000 VVER 1200 – و VVER – مع الأخذ في الاعتبار سنوات الخبرة الطويلة في تشغيل هذا النوع من المفاعلات. وتعتبر تكنولوجيا 1200 – VVER والتي سيتم استخدامها في محطة الضبعة للطاقة النووية من أحدث الأجيال 3+ وأخذت في الحسبان جميع خبرات الصناعات النووية المتراكمة. وحيث أن وحدات الطاقة 1200 – VVER لديها أنظمة سلامة متطورة للغاية بالتالي فإن الجماهير لا ينبغي لها أن تكون قلقة بشأن السلامة.
عبد العاطي سالمان- رئيس هيئة المواد النووية المصرية الأسبق:
توقيع محضر بدء نفاذ العقود بين مصر وروس آتوم لبناء محطة الضبعة للطاقة النووية هام جدًا بالنسبة لمصر. حيث تقوم مصر حاليًا بتنفيذ عدة مشاريع ضخمة في مجالات الصناعة والزراعة وبناء المدن الجديدة وستحتاج البلاد إلى مزيد من الطاقة الكهربائية من أجل استمرار التنمية. وستصبح الكهرباء المولدة في محطة الضبعة للطاقة النووية إضافة هامة إلى حسابات الطاقة في مصر. ومن المهم ملاحظة أن الطاقة النووية تعتبر مصدر طاقة مستقر نظيف وآمن لا ينتج انبعاثات من المواد الضارة بالبيئة. إن لدى مصر وروسيا تاريخًا طويلًا من العلاقات الودية والتعاون وخاصة في المجالات العلمية والفنية.