توقيع محضر دخول عقود بناء محطة الضبعة للطاقة النووية حيز التنفيذ وتشغيل الوحدة الأولى للمحطة النووية عام 2026 1 من أصل 3

توقيع محضر دخول عقود بناء محطة الضبعة للطاقة النووية حيز التنفيذ.. وتشغيل الوحدة الأولى للمحطة النووية عام 2026 1 من أصل 3

توقيع محضر دخول عقود بناء محطة الضبعة للطاقة النووية حيز التنفيذ 1 من أصل 3

وقع كلا من السيد اليكسي ليخاتشيوف مدير عام شركة روس آتوم الحكومية والسيد محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة المصري محضر دخول العقود التجارية لبناء محطة الضبعة للطاقة النووية حيز التنفيذ. تمت مراسم التوقيع في حضور السيد فلاديمير بوتين رئيس روسيا الاتحادية والسيد عبد الفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية. ستقوم شركة روس آتوم وفقًا للعقود الموقعة ببناء محطة الضبعة للطاقة النووية من أربعة وحدات للطاقة من طراز VVER – 1200 بالقرب من مدينة مطروح على ساحل البحر الأبيض المتوسط كما ستقوم بتزويدها بالوقود النووي الروسي طوال فترة تشغيل المحطة النووية مما يضمن التكلفة التنافسية للطاقة الكهربائية لمدة 60 عامًا، إضافة إلى أن شركة روس آتوم ستقوم بإعداد وتدريب الموظفين وستساعد الشركاء المصريين في عملية تشغيل وصيانة محطة الضبعة للطاقة النووية في فترة العشرة سنوات الأولى من تشغيل المحطة كما أنه بموجب اتفاق آخر فإن الجانب الروسي سيقوم ببناء مرفق خاص وتوريد حاويات لتخزين الوقود النووي المستنفذ. سيتم تشغيل وحدة الطاقة الأولى لمحطة الضبعة للطاقة النووية عام 2026. وقد علق السيد اليكسي ليخاتشيوف مدير عام شركة روس آتوم الحكومية على دخول العقود حيز التنفيذ قائلًا أن العقود الموقعة تعتبر صفقة قياسية في تاريخ الصناعات النووية العالمية. حيث تبلغ القيمة الإجمالية للعقود الأربعة عشرات المليارات من الدولارات الأمريكية كما أنها أكبر اتفاقية تصدير لمنتجات غير الخام في تاريخ روسيا.