جنوب إفريقيا تخطط لزيادة قدرتها النووية

 

جنوب إفريقيا تخطط لزيادة قدرتها النووية

جنوب إفريقيا تخطط لزيادة قدرتها النووية

 

ذكرت صحيفة (واشنطن تايمز) الأمريكية أن جنوب إفريقيا تخطط لزيادة قدرتها النووية عن طريق إنشاء محطات نووية جديدة، كما تسمى المديد من شركات الطاقة من مختلف أنحاء العالم للمساهمة في تلك المشروعات. وتناولت الصحيفة -في سياق تقرير أوردته على موقعها الإلكتروني- تصريحات وزيرة الطاقة الجنوب إفريقي ديبو بيترز والتي قالت فيها إن المشروع تقدر قيمته بأكثر من 40 مليون دولار، معلقة على ذلك بالقول إن قيمة العروض المقدمة أو حجم الأعمال المخصص للشركات المحلية هي أمور لم تتضح بعد. وأشارت الصحيفة إلى أن جنوب إفريقيا هي البلد الوحيد بإفريقيا الذي يمتلك محطة للطاقة النووية، فمحطة كويبرج التي تضم مفاعلين نووين وتقع بالقرب من مدينة كيب تدون تعمل منذ عام 1984, موضحة أن الحكومة في جنوب إفريقيا تمهدت ببناء ما لا يقل عن ستة مفاعلات في ثلاثة أو أربعة مواقع بحلول عام 2030 كجزء من خطة لتقليل اعتمادها على محطات الكهرباء التي تستخدم الفخم.

وأكدت أن جنوب إفريقيا تعتمد الآن على محطات الفخم لإنتاج ما لا يقل عن 90% من احتياجاتها من الطاقة، كما تعتبر هيئة كهرباء “إسكوم” المملوكة للدولة موردا رئيسيا للطاقة للدول المجاورة لجنوب إفريقيا. وأوضحت الصحيفة أن أزمة الطاقة التي حدثت في البلاد عام 2008 قد ألقي باللوم فيها على سوء التخطيط، وأدى ذلك إلى انقطاع التيار الكهربائي بشكل متكرر على نحو أثر على قطاعات التعدين والصناعات الرئيسية الأخرى في جنوب إفريقيا بالسلب.