دعم الكهرباء والمحروقات يكلف 3 بلايين دولار سنوياً

دعم الكهرباء والمحروقات يكلف 3 بلايين دولار سنوياً

دعم الكهرباء والمحروقات يكلف 3 بلايين دولار سنوياً
دعم الكهرباء والمحروقات يكلف 3 بلايين دولار سنوياً

أكدت وزارة الكهرباء ضرورة تفعيل التعاون على المستوى الدولي والإقليمي لدعم الأسواق المحلية خصوصاً مع تزايد الطلب على الطاقة، إضافة إلى جذب الاستثمارات المباشرة وتوسيع أسواق الطاقة. وشددت على أن دعم الكهرباء والبترول في مصر يبلغ سنويا نحو 23 بليون جنيه (3.3 بليون دولار)، مطالبة بضرورة إيجاد حل لهذه المشكلة.

وشدد القطاع على ضرورة دعم مشاريع الربط الكهربائي بما يحقق الحفاظ على البيئة وإعادة هيكلة سوق الطاقة المصرية لتحقيق مزيد من التعاون والتكامل مع أسواق الطاقة الوطنية والإقليمية والعالمية. وأشارت إل أهمية تنويع مصادر الطاقة للاستفادة المثلي من مواردها المتاحة، وتحسين كفاءة إنتاجها واستخدامها. وتبنت الحكومة المصرية خطة طموحة للوصول بمساهمة الطاقة المجددة إلى 20 في المائة من إجمالي إنتاج الطاقة بحلول عام 2020، بينها 12 في المائة من طاقة الرياح وثمانية في المائة من المصادر المجددة الأخرى، بمشاركة القطاع الخاص بنحو 67 في المائة من طاقة الرياح. وتنفذ الحكومة الخطة المصرية للطاقة الشمسية لإضافة نحو 3500 ميغاواط.