د . هاني لوقا … لن ننساك

د . هاني لوقا ... لن ننساك
د . هاني لوقا … لن ننساك

هناك نوع من البشر إذا رأيته و لو لمجرد بضعة ثواني قد يشكل تغييرا إيجابيا فى نفسك .

قد يرسخ فيك معني ذا قيمة إنه الدكتور هاني لوقا .. أحد أمهر الإداريين فى مصر .

إنه أحد العقول التي كانت تحتاجها بشده مصر بعد الثورة .

إنه أحد الكفاءات التي يضن الزمان علينا بأمثالهم فإذا بنا نفقده و نحن فى أشد الحاجة إليه .

عرفته عالم الكهرباء عن قرب فى تجربه مشروع الإنداك INDAC و رأت كيف كان متحمسا للتدريب الطلاب و تأهيلهم لسوق العمل علي أحدث تكنولوجيا التحكم .

عرفته عالم الكهرباء و رأت كيف يخلق طاقة العمل الإيجابية حوله و كيف يجعل الطابق الثالث من سيمنس كتلة من النشاط .. خليه نحل .. مجموعة عمل صغير .. تشعر أنك فى ورشة عمل دائمة .

كيف كان يتلقف الموظفون الموهوبون .. كيف كان يطلق القدرات الإبداعية فيهم .. كيف كان يحمسهم لمشروعاتهم الجديدة .

عرفه أصدقاؤه .. كيف كان من أشد المؤمنين المخلصين لمستقبل بلده .

كيف كان متحمسا لمباردرة مصر 0302 الذي كان مؤسسا لها .

كل من عرفه يدين له بشئ ..

البعض يدين له بالمساندة ..

و البعض يدين له بالتشجيع ..

و البعض يدين بالدعم ..

و جميعهم يدينو له بالحب ..

يدين طلاب الهندسة الذين تدربوا فى سيمنس ..

يدين له الطلاب الذين تدربوا فى مراكز تدريب سيمنس ..

يدين له الطلاب الذين تدربوا فى مبادرة INDAC الإنداك ..

تدين له عالم الكهرباء بالمساعدة و الدعم المتواصل ..

يدين له دليل عالم الكهرباء فهو الذي صنف هذا العمل الهام و ساعد فى إخراجه بهذا المستوي العلمي القيم .

يدين له موظفوه بالمساندة و الدفع و التشجيع .

يدين له مدراءه الذي رأوا فيه نعم الأخ و الزميل و الصديق .

قال جبران خليل جبران :

البعض نحبهم ..

لأن مثلهم لا يستحق سوي الحب ..

و لا نملك أمامهم سوي أن نحب ..

فنتعلم منهم أشياء جميلة ..

و نرسم معهم أشياء كثيرة ..

ونعيد طلاء الحياة من جديد ..

و نسعي صادقين كي نمنحهم بعض السعادة هذه ذكرانا لك فى قلوبنا و لن ننساك .

رحل الدكتور هاني لوقا عن عالمنا فى 6 فبراير 2011 و كان من مواليد القاهرة 6 / 11 / 1966 ، و حصل علي بكالوريوس فى الهندسة بدرجة امتياز مع مرتبة الشرف من جامعة القاهرة سنة 1989 ، و حصل علي الماجستير من جامعة القاهرة في الهندسة الفيزيقية سنة 1993 كما حصل علي الدكتوراه فى الكهرباء و هندسة الكمبيوتر من جامعة تورنتو – كندا سنة 1998 .

و خلال الفترة من 1989 – 1993 عمل كمدرس مساعد بكلية الهندسة جامعة القاهرة و في الوقت نفسه و من عام 1989 – 1992 كان يعمل فى قسم التحكم الآلي بشركة سنتك ( الوكيل الوحيد لشركة سيمنس الألمانية آنذاك ) .

و خلال الفترة من 1993 – 1998 كان يعمل كباحث و مدرس مساعد بجامعة تورنتو – كندا .

في ينانير 1999 أصبح مدرس فى الهندسة الفيزيقية بكلية الهندسة جامعة القاهرة .

و تبوأ منصب مدير التحكم الآلي بشركة سيمنس ليمتد مصر خلال الفترة 1999 – 2002 .

و من عام 2002 و حتي وفاته كان الرئيس التنفيذي للتحكم و القوي المحركة بشركة سيمنس مصر .

و كان مؤسس مشارك و رئيس الجمعية الأهلية لحماية العلامات التجارية و مؤسس شعبة الخدمات الصناعية التابعة لغرفة الصناعات الهندسية .

و كان عضو مجلس إدارة مجلس التدريب الصناعي و عضو مجلس ترشيد استهلاك الطاقة فى الصناعة و عضو مركز تكنولوجيا الصناعات الهندسية .

كما كان عضو بالمجلس الاستشاري لهندسة الالكترونيات بالجامعة الأمريكية بالقاهرة .

وكان الرئيس المشارك للجنة الصناعات التابعة لغرفة الصناعات و التجارة الأمريكية .

و كان عضو لجنة رواد الصناعة التابعة لإتحاد الصناعات المصرية  وعضو لجنة التوجيه الخاصة بصندوق البحوث المصرية الألمانية وعضو غرفة الصناعة و التجارة الألمانية وعضو جميعة شباب رجال الأعمال ، و كتب و ألف أكثر من 20 مستند تم نشرهم فى المجلات العلمية والمؤتمرات المختلفة .