قناة السويس لن تتأثر بخط السكك الحديدية الإسرائيلي

كدت هيئة قناة السويس أن خط السكة الحديد الإسرائيلي المزمع إنشاؤه لن يكون بمقدروه منافسة قناة السويس، وأوضحت أن تكاليف النقل البحري أقل بكثير من تكاليف النقل البري وأن تكاليف نقل حاوية واحدة عبر قناة السويس يصل إلى 70أو 80دولارا في حين أن نقل الحاوية الواحدة عبر السكك الحديد يصل إلى 340دولارا وهو ما يعني أن تكاليف النقل عبر خطوط السكة الحديد تزيد ثلاثة أضعاف ونصف عن تكاليف النقل البحري، واستحالة جذب هذا الخط السفن العابرة للقناة، لأن القطار الواحد لن يكون بمقدوره حمل أكثر من 100حاوية في حين أن سفينة الحاويات الواحدة العابرة للقناة تحمل أكثر من 10ألاف حاوية وأن سيناريو المنافسة من الصعب تحقيقه من الناحية العملية، بسبب أن السفينة عليها أولا إخلاء الحمولات في ميناء حيفا ثم إعادة رفعها مرة أخرى إلى القطار ثم إعادة تنزيلها مرة أخرى في ميناء إيلات وتحميلها مرة أخرى في سفينة حاويات، وهو أمر غير ممكن من الناحية العملية إذا علمنا أن تكاليف إنزال الحاوية الواحدة من السفينة إلى الميناء تصل إلى 50دولارا حيث أن مسألة منافسة القناة بالحسابات والتكاليف غير منطقية في ظل جذب النقل البحري لنحو 90% من التجارة الدولية كما أن السفن التي أفرغت حمولتها في الموانئ الإسرائيلية ستواصل رحلة عبورها في قناة السويس إلى الجنوب وستلتزم بدفع رسوم العبور المقررة.