قياس مقاومة موصل التأريض.

قياس مقاومة موصل التأريض.
 

قياس مقاومة موصل التأريض
قياس مقاومة موصل التأريض

 
 
يمكن قياس مقاومة التأريض بأحد الطرق التالية:
أ- باستخدام جهاز يعطي قراءة مباشرة (أوميتر للتيار المستمر) يحتوى على مولد يدار يدويا.
ب- باستخدام جهاز قياس مباشر للمقاومة يتم تغذيته من بطارية.
ج- باستخدام جهاز اختبار يدار من مصدر تغذية يعمل بالتيار المتردد يحتوى على محول عازل مناسب.
ولا يسمح باستخدام اختبارات لا تعطي نتيجة نوعية جيدة لبيان كفاءة موصلات التأريض نظرا لعدم دقتها مثل اختبار استخدام الجرس أو المصباح للتأكد من استمرارية توصل الأراضي.
ومن بين الأجهزة المذكورة يكون الجهازان المذكوران في (أ) و(ب) مختلفان فقط في قيمة التيار المستخدم في الاختبار فهما يقومان بقياس مقاومة الموصل فقط، ويستخدمان تيارا صغيرا.
ويمكن أن تقوم أجهزة الاختبار التي تعلم بالتيار المتردد من مصدر تغذية بتوفير تيار عالي القيمة لعملية القياس ولكن تكون قيمته محدودة ولا تتخطي 25 أمبير تفاديا لزيادة وزن المحول.
ويراعى أن يكون الجهاز المستخدم ذو دقة كافية وفي حدود 5% لتحقيق الهدف من القياس.
ويتضح من القياسات السابقة (قياس المقاومة النوعية ومقاومة التأريض) أنه يجب مراعاة مقاومة موصلات الرجوع والأطراف، وعليه يجب مراعاة أن تكون هذه المقاومة صغيرة بقدر الإمكان وعند استخدام موصلات من مواد مغناطيسية (حديدية) تتغير معاوقتها مع قيمة التيار المستخدم وأبعاد الموصل تكون قيمتها أكبر ما يمكن عندما يكون التيار بين 25 و50 أمبير، ويقل التأثير المغناطيسي كلما زادت قيمة التيار إلى قيمة تيار الخطأ.
أما في حالة القياسات باستخدام تيار مستمر وكان جزء من طلاء الموصل مصنوعا من مادة حديدية فمن الموصى به مضاعفة القيمة المقاسة لمراعاة التأثيرات المغناطيسية.