كيف تري اتجاه بعض الحكومات العربية بالاعتماد علي المحطات النووية لسد احتياجات الكهرباء المستقبلية 

كيف تري اتجاه بعض الحكومات العربية بالاعتماد علي المحطات النووية لسد احتياجات الكهرباء المستقبلية 
 

كيف تري اتجاه بعض الحكومات العربية بالاعتماد علي المحطات النووية لسد احتياجات الكهرباء المستقبلية
كيف تري اتجاه بعض الحكومات العربية بالاعتماد علي المحطات النووية لسد احتياجات الكهرباء المستقبلية

تفاجأ المركز الإقليمي بموقف الأردن من دعم بناء المحطات النووية لإنتاج الكهرباء ، وخرج المسؤولين ليؤكدوا أنهم غير مقتنعين بجدوي الإستثمار في الطاقة المتجددة ، والقرارات التي تتخذ لا تعطي وقت كافي للحوار المجتمعي بخاصة فيما يتعلق بالإتجاه نحو تكنولوجيا الطاقة النووية ولما لها من مخاطر وأبعاد .
نشعر بأن هذه القرارات تخرج دون حوار مجتمعي كافيا ، في محاولة لمواجهة سريعة لأزمة الطاقة بالمنطقة ، والحل النووي حل سريع رغم وجود تضارب وجهات النظر حول قدرتنا العربية علي تخطي مخاطر استخدام الطاقة النووية ، وسرعة بناء المحطات الذرية .
أصبحت تكنولوجيا الطاقة الشمسية سهلة الاستخدام ، وأسعارها أصبحت منافسة خلال الفترة الأخيرة في ظل غياب الدعم عنها ، والشعوب عندما تري الدعم الحكومي للطاقة التقليدية وليس الجديدة تقتنع أكثر بحلول الطاقات النووية .