محطات التوليد Power station 3 من أصل 5

محطات التوليد Power station 3 من أصل 5

محطات التوليد Power station 3 من أصل 5

ويمكن الاستفادة من الحرارة المتبقية في تيار الهواء والغاز المنبعث من التوربينة الغازية لإنتاج البخار وتشغيل توربينات بخارية وبهذا يتم رفع كفاءة تحويل الطاقة لتصل إلى ستين بالمائة. أما النوع الثالث فهي التوربينات المائية والهوائية water and wind turbines والتي يتم تدويرها من خلال تسليط تيارات من الماء او الهواء على شرفات التوربين يتم الحصول عليها من مياه الشلالات والسدود وهواء الرياح وهي بسيطة التركيب ولا تحتاج إلى تكنولوجيا متقدمة لتصنيعها وهي أول أنواع التوربينات استخداماً في محطات توليد الطاقة الكهربائية.
أما النوع الرابع فهي محركات الاحتراق الداخلي internal combustion engines والتي تعمل على مشتقات البترول السائلة والغازية كالبنزين والسولار والديزل والغازات الطبيعية والصناعية. وعلى الرغم من أن كفاءة هذه المحركات لا تتجاوز الثلاثين في المائة لأحسن أنواعها ويوجد كذلك صعوبة في تصنيع أحجام كبيرة منها إلا أن لها ميزات عديدة كسرعة تشغيلها وإمكانية تصنيع أحجام صغيرة منها تناسب بعض التطبيقات كتوليد الطاقة الكهربائية للتجمعات السكانية التي لا تصلها شبكة الكهرباء العامة. يعتبر المولد الكهربائي قلب محطة التوليد وهو يقوم بتحويل الطاقة الحركية الدورانية التي أنتجتها المحركات الميكانيكية بمختلف أنواعها إلى طاقة كهربائية وغالباً ما يتم ربط المولد بشكل مباشر مع المحرك على نفس محور الدوران. وتستخدم المولدات التزامنية ثلاثية الأطوار في جميع محطات التوليد التي تغذي شبكات الكهرباء العامة ويجب أن تحدد سرعة دوران هذه المولدات بشكل دقيق لتولد تيار متناوب بتردد يبلغ خمسين هيرتز في النظام الأوروبي أو ستين هيرتز في النظام الأمريكي. ولذا فإن تصميم هذه المولدات يعتمد على نوع المحركات التي تديرها ففي حالة التوربينات البخارية والغازية تدار المولدات بسرعة 3000 دورة في الدقيقة أو نصف هذه السرعة في النظام الأوروبي أو بسرعة 3600 دورة في الدقيقة أو نصف هذه السرعة في النظام الأمريكي.