موجات التسونامي العملاقة تهدد محطة الضبعة النووية 2 من أصل 3

موجات التسونامي العملاقة تهدد محطة الضبعة النووية
2 من أصل 3

فقرة 2
فقرة 2

اعتمد البحث الجديد على تفسير المرئيات الفضائية، والقياس الميداني التفصيلي لأشكال وأحجام الكتل الصخرية المتجمعة على شواطئ المنطقة، ومحاور توجيه عدد كبير من الكتل الصخرية في مواضع مختارة من نطاق البحث، تتباين كتلتها من بضعة كيلو جرامات إلى أكثر من 43 طناً، وإنشاء عدد من قطاعات الشواطئ باستخدام محطة الرصد المساحي Total Station بهدف دراسة العلاقة بين انحدار سطح الأرض والتوزيع الجغرافي للكتل، ورسم عدد من الخرائط التفصيلية، وجمع عدد من عينات الحفريات البحرية بالكتل الصخرية لتأريخ العامل الجيومورفولوجي المسؤول عن عملية النقل باستخدام كربون 14، وتحديد دور أمواج العواصف الحديثة والتسونامي القديمة في نقل هذه الكتل من قاع البحر، أو نحتها من مقدمات الرصيف البحري المغمور وإعادة ترسيبها على الشاطئ، وتطبيق عدد من المعادلات التي تحسب طاقة وارتفاع الأمواج المسؤولة عن عملية النقل، إضافة إلى رسم خريطة للأخطار الطبيعية للأمواج العاتية وتمكنت الدراسة من رسم خريطة الأخطار، مُصنفة الأماكن التي قد تتعرض لموجات التسونامي العملاقة إلى خمسة أجزاء، توضحها ألوان، فالأصفر يُشير إلى عدم وجود خطر في المنطقة، بينما يُشير اللون البرتقالي الفاتح إلى وجود خطر بسيط، ويشير البرتقالي الغامق إلى وجود خطر متوسط، ويشير اللون البني إلى وجود خطر كبير، فيما يشير اللون البني الغامق إلى وجود خطر كبير جداً.